ابويا السكران ناكني و فشخ طيزي حتى أصبحت أعشق زبه - قصص لواط
ابويا السكران ناكني و فشخ طيزي حتى أصبحت أعشق زبه - قصص لواط

ابويا السكران ناكني و فشخ طيزي حتى أصبحت أعشق زبه – قصص لواط


109
25 shares, 109 points

مرحبا بكل القراء الأعزاء لأفضل موقع سكس عربي موقع بزاز انا سامح 23 سنة  اكتشفت اني شاذ خول بتناك بس و انا 14 سنة تخين مقلبظ طيزي كبيرة بزيادة و بزازي بزاز واحدة بترضع 

ابويا كان خمورجي (بيشرب خمر كتير) و لفترة طويلة و انا فسن الـ13 و 14 كان كل ليلة يزنل يرجع وش الفجر سكران طينة و مش شايف قدامه ينام و يصحى تاني يوم ينزل الشغل لو نزل و بعدها يروح ياكل و ينزل يشرب و هكذا .
طبعاً علاقته بامي فالفترة ديه كانت وحشة جداً و كانت لا تخلو من التعدي عليها و ضربها و ينيكها بالعافية و اغتصبها قدامي مرتين و فالمرتين ناكها من طيزها مع انها متدينة شوية المهم عشان ماطولش عليكو حاحكي قصته و قصتي مع امي تانية
فليلة  تحديداً صيف 2008 كانت ليلة حر جداً و كنت مسافر مصيف مع اصحابي و ابويا ماوافقش فا قاعد متضايق بليل و مش عارف انام متضايق لانه اتخانق معايا و مع امي عشان الموضوع ده فا قلت احاول اهدي نفسي و انام فا قررت ادخل اخد دش دافي شوية عشان اعرف انام شوية و سمعت صوت باب الشقة عرفت انه ابويا فا عملت عبيط  شوية و لقيت صوت خبطات عالارض و واضح ان حركته مش مستقرة رفت انه شارب و سكران نفضت و كملت الدش عادي شوية و لقيته داخل عليا الحماما و مش واخد باله مني خالص و بيطرطر فا اتخضيت لما شفته ماسك زبره قدامي و بيطرطر غطيت نصي التحتاني بالستارة و قلتله “بابا انا بستحمى انت ماخبطش عليا فيه حاجة ؟” فا عدل وشه و بصلي قالي “ايه يا بت الصدر ابن المتناكة ده ؟” ناديت عليه و قلتله “بابا انا سامح انت كويس” قالي”سامح سامح حنيكك برضه كسم بزازك انزل مص زبر ابوك يابن المرة الزانية حنيكك و اجيبلك منك اخ انيكه هو كمان” انا صعقت طبعاً من الكلام و ماكنتش عارف اعمل ايه لحد ما لقيته بيقرب عليا و عمال يقفشلي و انا ابعده عني مسكني من شعري و شدي بره البانيو وقعت عالارض و طبعاً شاف جسمي كله و انا كنت مبلول فا كنت بتزحلق معاه بسهولة شاف طيزي قاللي “هي ديه الطيز ولا بلاش مش طيز امك بنت المرة الشرموطة طيزك بيضة و مدورة مش طيزها المسودة الملاينة شعر ده حنيكك نيك مانكتوش لامك” و انا طبعاً فاتح فالعياط مسك دماغي و حطها قدام زبره و عمال يزقه فبوقي و انا قافل بوقي و بقاوم راح ضاربني بالقلم و زقني عالحوط اتوجعت جداً .. فا قرب عليا و انا شبه استسلمت راح موطي مادد ايده على بتاعي و قفشني منه جامد و قاللي “مانت زبرك صغير اومال عامل دكر ليه اراهن ان ماكانش صحابك كلهم بينيكوك انت كنت مسافر تتناك ياض؟” و انا بفرفر تحت ايده اخيراً استسلمت و فتحت بوقي لزبره دخله فبوقي و انا مستسلم و عمال يتحرك قدام و ورا ناك بوقي 5 دقايق و انا هنا ابتديت استمتع استسلمت اكتر راح شاددني من شعري و رماني عالغسالة فتح رجليا و حاول يدخل زبرة هنا كان الجحيم انا ماتناكتش قبل كده و يادوبك شوية صابون صغيرين قوي مكان الدش اللي واصلين لطيزي و هو بيدوس ولا هامه و انا اصوت و هو يضربني على طيزي و يشدني من شعري و بفرفر راح جاب البلسم و حط حبه على ايده و قعد يبعبصني و انا هاتك يا صويت بس مستسلم هنا امي صحيت جت جري عالحمام شافت المنظر اغمى عليها ولا اخد باله منها بعد شوية بعبصه و انا عمال اقوله ماما ماما قام عدلني و ظرفه فطيزي مرة واحدة صويتة طبعاً جابت اخر الشارع قا قومني و رازعني علقة موت بعده فقدت المقاومة هنا امي فاقت و استسلمت للامر الواقع بعد 6 اقلام من ابويا رجعلي و قالي “افتح نفسك ياخول” و انا نايم على ضهري قلتله “يعني اعمل ايه؟” قاللي “ارفع رجليك زي اللبوة و افتح طيزك انا اللي حقولك برضه يا شرموطة”.

و جه قعد قدامي و رزعة تاني مسكت نفسي عن الصويت بالعافية عشان ماتضربش تاني قاعد يرزع فطيزي لحد ما جابهم فطيزي راح تافف على وشي و قام ضرب عشرة على وشي و سابنا و نزل قمت باللبن على وشي و بينزل من طيزي جري على امي اتطمن عليها قعدنا نعيط شوية لحد ما لقيتها بتتعب مني قلتلها تنام و قضيت الليلة فاوضي بحاول استوعب بعدها مفيش تعامل مع ابويا الا بعد اسبوعين كنت انا و هو لوحدنا فالبيت جه قاللي عاوزك قلتله نعم قاللي اللي حصل ماكانش المفروض يحصل بس حصل مفيش حاجة نعملها و انا كنت سكران و مش فوعيي سكت و انسحبت فنفس الليلة بليل هجت كده بس هياج غير اللي عالبنات هجت على ابويا افتكرته و هو ينكني و كنت حاسس بمتعه حسيت اني عاوزة ينيكني تاني استنين يفتح الموضوع معايا مفيش هنا قررت اغريه يعملها تاني و اللي شجعني انه دخل عليا بالصدفة قبل كده و انا قالع و موطي ناحية الباب اتسمر قدام طيزي شوية و مشي خرجت لقيته بيضرب عشرة فالحمام .

ابتديت البس قصير و ضيق و ابرز بزازي و احك بزازي و طيزي فيه كل شوية لحد فيوم جه قالي سامح ايه رايك نعمل اللي مش المفروض نعمله حسيته حيهري كتير فالكلام استجمعت شجاعتي و مديت ايدي على زبره من فوق الهدوم قلتله يلا بينا دلوقتي اتفاجئ و قالي بجد يعني عاوزني انيكك قلتله اه و دلوقتي عاوزك تنكني فطيزي و امص زبرك يا بابا انا من ساعة ما نكتني قداام امي و انا مش عارف اشيل زبرك من خيالي و قد كان طلع بتاعة و انا هاتك يا مص مص مص مص مص لحد ما كان حيجيبهم و طبعاً انا كنت ابتديت احط خيار فطيزي من ساعة ما ابتديت اهيج عليه فا قومني و قالي يلا عشان حتتناكي يا لبوة ابتديت اتلبون عليه و نظرات شراميطي و كده و انا مستني يقلعني الشورت و يتصدم بالخيارة فوشة  و هاتك يا ضحك و بوس لما لقى الخيارة و قعد يقولي للدرجة ديه كيفتك يا شرموطة انتي هايجة قوي كده  حريحك بزبري يا متناكة  ححطة كله فطيزك يا لبوة. و الكلام سخني اكتر زبري وقف و قعد يضربلي عشرة و انا راكع عالسرير و موطيله. طلع الخيارة و دخل بتاعة و فجاة هاتك يا نيك و خرتقة فطيزي  و اقوله نيكني زي ما بتنيك ماما  نكني فكسي  نكني جامد  اه يا بابا اه اححححححح نكني قوي  جبهم فطيزي .

جبهم جوة عايزة احبل منك  و هو شغال نيك و خرتقة و شد فشعري. جابهم فطيزي و ريح شوية  قاللي يلا مص يا شرموطة  نزلت و هاتك يا مص ابن متناكة لحد ما جبهم تاني فبوقي  مصتي و طرقتي و انا بلحس و ببلع اللبن و رياكشناتي خلته ما يفصلش دقيقتين و قام ناكني تاني مكان اللبن اللي كان فطيزي .و بعدها جابهم على وشي و صدري .قام ضاربني بالقلم و قالي قومي استحمي يا لبوة ..قلتله لا انا عاوزة افضل متغطية بلبنك يا بابا و غمزتله .و من ساعتها كل يومين يمسكني يفشخني و يجبهم فطيزي .و من ساعتها بطل ينام مع امي و امي مابقتش بتتعامل معايا و كارهاني عشان خطفت منها الراجل و بقت فالرايحة و الجاية تقولي تعالي يا شرموطة روح يا خول .


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
6
ممل
رائع رائع
2
رائع
ساخن ساخن
3
ساخن
مضحك مضحك
2
مضحك
رهيب رهيب
2
رهيب
مثير مثير
5
مثير
عنيف عنيف
3
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *