احلى نيك و متعة جنسية مع فاطمة الخادمة التي خدمت زبي - قصص سكس عربية
احلى نيك و متعة جنسية مع فاطمة الخادمة التي خدمت زبي - قصص سكس عربية

احلى نيك و متعة جنسية مع فاطمة الخادمة التي خدمت زبي – قصص سكس عربية


122
17 shares, 122 points

اولا احب اكون اسرع في بدايه الكلام لاني لا اجيد التطويل
كنت كاي شاب اعيش مع امي واختي الصغري والتي تشكو من مرض في قلبها
والاخت الكبري تزوجت منذ شهور وتعيش مع زوجها الذي تشكو دائما منه ومن انعدام شخصيته وسيطره امه عليه كليا حتي في ادق معاني الحياه
وكان لي غرقتي الخاصه واختي الصغري تنام بغرفه امي لاحتياحها الدائم لمساعدتها
والغرفه الصغري مخصصه لقاطمه الشغاله التي تقيم معنا اقامه كامله والتي بحكم اني دائم التواجد بمفردي مع فاطمه حيث ان امي كثيرا ما تغيب معظم ايام الشهر لاقامتها شبه الدائمه بمنزل جدي لقربه من المشفي المتابع لمنار اختي الصغيره
حتي وصل حينها عمري 21 سنه
وكنت دائم الحرب الشرسه مع غول الجنس لان زبي كان احيانا يحكم عليا بالسهر ليالي طويله
الي ان فكرت في فاطمه لاني اكتشفت انها تطلع دائما للسطوح وتفتعل الحجج دائما للطلوع
وكنت وحدي فقالت انها ستطلع السطوح لترتيبه لان اختي حنان ربما تاتي قريبا لوجود خلاف مع زوجها
وبعد ربع ساعه تقريبا افتكرت فاطمه وحب الاستطلاع طلعت فورا الي فوق وتسحبت الي ان دخلت اجدي الغرف لان السطح فيه ثلاث غرف وحمام
لاجد صبري بتاع الدليفري بالسوبر ماركت عاري تماما وفاطمه عاريه تحته تلهث وتنغج وتفتعل الالم
ومجرد ان راوني تسمروا مكانهم فدلت بسرعه التقطت ملابسهم من الارض وخرجت فورا لاضعها علي سور البلكونه ورجعت لاضمن عدم خروجهم
ولما دخلت اخذوا في التوسل والترجي فجائتني فكره .
وهي ان صبري يترك السوبر ماركت الي فرع اخر وان شفته في اي مكان بمدينه نصر سوف اقتله فوافق فورا وثانيا خرجت الموبايل واعطيته لفاطمه وطلبت منه النوم علي بطنه فرفض ومه التهديد والرفض عرضت عليه اني لم ادخل زبي فطيزه ولكن لازم يتصور
وطلعت زبي الي كان بيصرخ داخل البنطلون ونمت فوقه ةفاطمه تصور ومع كثره الحركه دخل جزء من زبي فيه واخيرا نزلت علي طيزه وجبتله هدومه
ونزل فورا ولم اراه مره اخري
اما فاطمه كانت فهمت المطلوب منها
وفورا سالتني هتمشيني من شغلي ولا هتنيكني .ابتسمت ففهمت
وسالت مره اخري هتنيكني هنا ولا تحت . رديت هنا قالتلي لا تعالي تحت عشان اتشطف واستحمي واتزوق واجهز نفسي لان الموضوع يفرق بين صبري والاستاذ خالد الي هموت عليه من زمان
ونزلنا وكانت الملحمه
فاطمه بنت 20 سنه مضربه عن الجواز لان ابن عمها ناكها وسابها وبعد وفاه امها لم يكن لها الا امي فطلبت منها الاقامه عندنا فوافقت امي لانها من قبل كانت تروح بيتها اجازاتها
واخذت استمتع برؤيتي لجسمها والذي لم اري مثله
بزازها المتوسطه وحلماتها الورديه ووسطها النحيل وطيزها المرسومه المدوره والتي يشهيها اي من يراها وكسها المنتفخ بشايفه الجميله فقربت منها لاخذ بوسه من شفايفها الاجمل من الكريز
سالتني . انت نكت نسوان قبل كده ؟ قلت لا
فقالتلي سيب نقسك وانا همتعك
ونمت وفاطمه جائت بكسها فوق زبي وقالت الاول كنت همصهولك لكن لان دي اول مره هتجيب بسرعه هاتهم فكسي لاني مشتاقه اوي
واستمرت بالطلوع والنزول وبعد تقريبا5 دقايق نزلت فكسها
وقامت تتشطف وانا دخلت اوضتي اتصلت باحمد صاحبي لانه اكثر الشله خبره قالي انه 5 دفايف وانزل اخد منه هديه
ونزلت فعلا واخذت منه شريط فيجا وزجاجه شمبانيا
وطلعت لاعيش اجمل 15 يوم نيك متواصل طيز وكس ومص ورقص لاني كنت لفاطمه عباره عن حلم كانت متمنياه

وبعد اعتياد نيك فاطمه
حضرت اختي حنان لانها علي خلاف مع جوزها
وطبعا مفيش في وجود حنان اي فرصه للوصول لفاطمه لانها تلازم اختي حنان لكثره بكائها ان انفردت بنفسها
فطلبت حنان من فاطمه بعض المشتريات ولان الجو متاخر كان حتما ان انزل معها
وفي الطريق سالت فاطمه عن اي حل تجده ردت انها عندها الحل لكن لازم شويه صبر
ووطلنا الصيدليه وعرفت ليه حنان طلبت ان فاطمه هي الي تنزل
وفجاه طلبت فاطمه المرور علي دكتوره نساء قريبه
وعند وصولنا وجدت ان فاطمه تشكو للدكتوره من برودتها الجنسيه لدرجه انها بكت للدكتوره من خوفها انهيار علاقتنا الزوجيه لان الدكتوره اعتقدت اننا ازواج
وكانت الهديه بعض المطهرات والغسول والاقراص
وطلبت الصبر ليوم اخر لان حنان عندها الدوره واخرها بكره
وفعلا اتفقنا .وفي المساء واثناء مشاهده التلفزيون كانت هناك ملحوظه من فاطمه وهي اني اتصنع النعاس
وفعلا تصنعت النوم وعندما وضعوا العشاء جائت حنان لتوقظني فاقنعتها فاطمه اني هقوم اكل واشرب والصبح مش هفتكر شيء وهزعل انهم سابوني بدون عشاء وفعلا ايقظتني حنان فقمت تعشيت وشربت عصير .وفي الصباح ذهبت لحنان اعاتبها لانها لم توقظني فاقسمت فاعتزرت وقلت اني لم اتزكر شيء
وبدات فاطمه تعطي لحنان النصلئح حيث انها كانت متعبه جدا اثاء الدوره واصرت ان تعطيها الاقراص والادويه الموصوفه من الدكتوره لمعالجه البرود الجنسي
وجلسنا نشاهد فيلما فانسحبت فاطمه وانا طبعا تصنعت النوم
وبعد حوالي 45 دقيقه شعرت بان حنان التصقت بي من الخلف وتناديبني.خالد انت صاحي ولا نايم وارد وانا مغمض العيون انا صاحي اهو فالتصقت بي اكثر واكثر الي ان بدات بمسك زبي الذي انتصب بدوره وتتردد وتتشجع الي ان وصلت لزبي خارج البوكسر واخذت تدلك وتاخذ يدي وتضعها علي كسها الي ان جاء ظهرها
وكنا قد وصلنا للفجر تقريبا
وظلت حنان في انتظار الصباح وايقظت فاطمه وايقظتني بعد ان جهزت الفطار وانا اري عيونها تسال وتسال
فسالتني انت نمت كويس
اجبتها ايوه تمام . متعبتش من نوم الارض . ردت فاطمه الاستاذ خالد اصلا دايما بينام كده
ونامت حنان واتي الليل مره اخري وعادت فاطمه لتعطيها نفس الادويه
وكالاتفاق مجرد ان بدا الفيلم تصنعت النوم وانسحبت فاطمه
ولكن الليله كنت البس شورت واسع نوعا ما وتيشيرت فقط
وبدات الملحمه التصقت حنان بي من الجانب ووضعت فخذها فوقي واحاطتني بزراعها وانا بدوري بادلتها الحضن فسالتني خالد انت صاحي والمره دي رديت وقلت انا صاحي اهو يا مروه
فاستغربت ومدت يدها لتمسك زبي لتجده قطعه من الصلبفاخرجته ووضعت شفتيها علي راسه فقلت لها اطفي النور يامروه عشان محدش يشوفنا فقامت بطفي النور وعلي ضوء الشاشه اكملت الاستمتاع والامتاع لاحس بها تنزل الشورت الي كعب رجلي وبعد قفل الابواب دخلت لتتجرد مما تلبسه وتصعد فوقي كالفارسه وتدخل زبي مليمتر بعد الاخر الي ان وصلت لاخره فمسكت بوسطها انشط من حركتها فمسكت بيدي لاتركها وهمست . مش عاوزه نخلص بسرعه سيبني استمتع وانا اشعر ان زبي دخل بين فحم مشتعل من حراره كسها فمددت يدي مره اخري لوسطها ولففتها ليكون ظهرها امام وجهي واخذت الاعب طيزها كي واحده علي حده ووضعت من ريقي علي فتحه طيزها فلفلت وجهها وهمست كلكم يارجاله تموتو في الطيز ولكن لم ارد وادخلت اصبعي ليحتك بزبي من الداخل وعلي شهيقها وغنجها وكنت كل برههك اخبك عنق رحمها باصبعي مره والامس زبي من داخل طيزها مره الي ان خارت قواها واغرقتني من مائهافقامت عن زبي وهمست لي .حبيبي هتقوم تنيك مروه حبيبتك
رديت تعبتي بسرعه ليه هو احنا لسه اتمتعنا
وقمت لالاعب كل جزء في جسدها العطشان حيث اني فهمت انها اول مره تمارس مده طويله. ودخلت الي جنتي الدافئه بين ارجلها لاضع زبي في اجمل كس ابيض ضيق لدجه اني كنت بحس اني بفتحها كل ماادخله
ووصلت حنان لزروتها حتي ان وسطها كان يرفعني طلوعا ونزولا وكل مره تجيب فيها اشعر ان زبي سينقطع داخل كسها وكانه ماكينه شفط عملاقه
وما احلي صوتها عندما وضعت حلمتها بين شفايفي .خالد هموت هموت سيب بزازي حبيبي ارد عليها حلوين ولكن شفايفك احلي وامص شفايفها وارجع لبزازها واخيرا حسيت اني هجيب . انا هجيب اجيب فين
هاتهم علي طيزي من بره بس اوعي تدخله المرادي
تمام ومجرد اني جبت فامت والبستني الشورت مره اخري ودخلت تنام والمفاجاه ان فاطمه هي من ايقظني سالت عن حنان قالت نايمه
والساعه 2 ظهرا قامت حنان سالتني .خالد انت نمت فين قلت نمت في الانتريه ليه
سالتني مين طفي الدش والشاشه قلت معرفش ممكن اكون انا لاجد نظره رضا اشرقت عليهاوجاء المساء لنعيد الكره
ولكن المرادي بمجرد سخونتنا دخلت فاطمه عاريه تماما لتفاجئ حنان ولكن حنان مجرد ان راتها عاريه اطمانت نوعا ما فدخلت فاطمه وطمئنتها بانها اخذت احدي حلماتها لتمصهاولكن حنان وجدت ضالتها فاخذت شفتيها لتلتهمهم
فسالتها حنان عن مروه فضحكت وقالت مفيش مروه
اخوكي كان مشتهيكي جدا من زمان وانا ساعدنه لنروح عنكي لما وجناكي حزينه تبكين دائما فضربتني علي خدي وضحكت وقالت يلا يا معلم قوم ريحني الاول عشان فاطمه عاوزاك
وخطتنا كانت سبب رجوع حنان لبيتها وكلما اشتاقت تاتي لي انا وفاطمه لنعيش اجمل لحظات النيك


What's Your Reaction?

ممل ممل
2
ممل
رائع رائع
5
رائع
ساخن ساخن
3
ساخن
مضحك مضحك
0
مضحك
رهيب رهيب
1
رهيب
مثير مثير
3
مثير
عنيف عنيف
0
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *