Pics12

انا وأخي وأمي ( سكس محارم )


50
14 shares, 50 points

12كنت صغيره في الثانيه عشره من عمري ولم اكن اعرف الكثير عن الجنس رغم انىتعوت ان ارى جسمهم وكانت امي تحممني انا واخي معا منذ الصغر فترغي الصابونعلى اجسامنا وتدلكها من اعلى لأسفل كنت ارى اخى وامى عارين وهم يرونى عارية وكنا نلبس ملابس خفيفة فى البيت ايام الصيف واتذكر جيدا انها كانت عندما تغسلكسى تفركه بالصابون بشكل مطول اكثر من العاده وكنت استمتع بذلك وكانت تفعلنفس الشيء مع اخي الذي يكبرني بسنتين فتفرك زبه مطولا بالصابون وكان ينتصبويكبر مما يجعلني اضحك لأني لم اكن اعرف شيء عن الإنتصاب وعند الإنتهاء منالغسل بالصابون كانت امي تعطينا قبله على اعضائنا الجنسيه وتقول لنا نعيما وكانت تحمم معنا وتخلع ثيابها فنساعدها على فرك ظهرها وهي جالسه على كرسيوكانت امي تقرفص امامي وتفركني بالصابون من أعلى لأسفل وتتكلم معي خلالالإستحمام وهى تغسل كسى وتعلمني على كيفيه اعتنائي بنظافه كل جزءمن اعضائيوامي تغسل زبراخى بالصابون وتلعب به خلال رشه بالماء كي ينظف جيدا اما انافكانت تفرك كسي بالصابون لفتره طويله وكنت احب الإستحمام يوميا بسبب هذاوكانت ايضا تغسل ثقب طيزي وكنت احس بصباعها يدخل جزء منة فى طيزى وهى تفركه جيدا وكنت انظر لزبر اخى واتخيلة مكان صبعها لم يكن عندي ولا عند أخيشعرعانه وحتى والدتي لم يكن على كسها شعر وعندما كنت اراها وانا طفله لماكن اعرف حتى ان الكس ينمو عليه شعر لأنها كانت تحلقه فتعودت على رؤيه كسهامحلوق دائما وكان ناعم تماما مثل كسي لم اعرف ان بيكون على الكس شعروعرفت بعد ماراتها فى يوم ان لها شعر عندما كنت اراها انا واخى وهى تحلقة وتنظفة 

و وقفت انا واخي نتفرج عليها فأبتسمت لنا وهى تنظفة سألتها ماما ماذا تفعلينقالت زى مانتى شيفة بحلق كسي قلت سيطلع لي شعر مثلك عندما اكبر قالت طبعاحبيبتي كل البنات ينمو لهن شعر على اكساسهن ولهذا يسمونه العش لأنه يشبة عشالعصفور فسألها أخي والصبيان ايضا يطلع لهم شعرعلى حمامتهم فضحكت امىواجابت وهى تكمل نظافة فى كسها لا يا حبيبي الشعرعند الصبيان يطلع حولية ويسمونها الشعره وهي اكثف عند الشباب من البنات ولقيت اخى يمسك زبرة الذى بداءينتصب امام كس امى الكبيروقالت يطلع له شعر على بيضاته ايضا فأستغرب اخيوسألها وانا سأكون مشعر عندما اكبر إبتسمت امي وقالت طبعا ابوك كان مشعر وزبرة كبيرايضا وجميل ان يكون للرجل شعر وإلا يبدو مخنث مثل المرأه فسألهابغرابه يعني اية مخنث يعنى جسمة ناعم زى البنات وضحكت امي وقالت بس ياحبيبى انت لا زلت صغيرا ولم يكتمل نموك بعد سيطلع لك شعر حول حمامتك قريباقال لها يعني متى قالت بعد سنه او سنتين وربما بدأ الآن ورينى لكى ارى وانزلاخي بنطالونه الى اسفل قدميه ووقف امام امي وهى تمسك زبرة الذى لااعرف هلوقف من منظر كسها امامة ولا من لمستة بيد امى فنظرت الى زبه احسست انة كبير جدا ليس كعادتتنا ونحن نتحمم وقالت امى وهى تداعبة بيدها لم يطلع شيء بعد وانا طلبت من امي ان تفحصني ايضاوشلحت ملابسى فقالت انتى اصغر من اخوكى لسةكسك نظيف بدون شعروفى يوم كانت امى فى السوق وطلب اخى منى ان نستحم معا وهذة اول مرة نستحم من غير امى وكنت متلهفة ان ارى زبرة جيدا وان اتلمسة زى امى دخلنا الحمام وبعد ان قلعنا ملابسنا ظل يتامل جسمى كانة يراة لاول مرة وتقرب الى وهو يقل تصدقى اول مرة ارى جسمك كويس ومسك بزى الصغير يدعكة بيدة وانا مسندة على الحائط ورافعة رجلى على البانيو وهو يدعك كسى بيد الاخرى وطلبت منة المس زبرة الذى كان منتصب وكنت فى غاية ****فة لالمسةلاادرى كيف نزلت لاراه عن قرب لقيتة يدخل فمى وظللت امصة رغم انى لااعرف ان حد يمصة لكن اعجبنى طعمة وكنت اريد اتذوقة بلسانى واحسست برعشتة وهو ممسك راسى ولقيت شى لزج يملا فمى فى البداية كنت عايزة اقوم الا ان امسكنى بقوة الى ان انزلهم بفمى وحسيت بطعمة الملح لكنة كان لذيذوتكررت استحمامى معة لوحدنا كتير كنا ننتهز اى فرصة امى بالخارج لنستحم معا لوحدنا ونستمتع اكتر وقت واخبرنى انة سيحاول ان ينكنى بس مع امى لكى توافق لانى كنت خايفة كنا نكتفى بالمص والتفريش لااكتر من كدة ومرت الأيام على هذا الحال وكبرنا فأصبح عمري 16سنه واخى 18 وظلت امي تتعرى امامنا عندما تغير ملابسهاواخبرنى انة سينكنى مع امى اليوم لاننانعلم انها بتهيج علينا لكنها بتمسك نفسها لكننا لم نعد صغار الان كبرنا وعرفنا كل شى و ذكر اخي أمي بقصه شعرالبلوغ وهو واقف امامهاوقال لها هل تذكرين عندماسألتك عن شعر حول الحمامة قالت نعم اذكر ذلك اكيد انها طلعت الان لانك اصبحترجل فضحك وقال تريدين رؤيتها قالت ضاحكه يا ازعرانت كبرت الان وبقيت راجل فقال لها لم اتغير لازلت كما انا الفرق هو الشعرنما حتى شوفى ونظرت امى الية واناانظر الي وجهها وقالت امى اة لقد كبر فعلا وهى تضحك فقال ما الذي كبر قالت زبكوالشعر ايضا واقتربت منه رغم انى كنت دائما اراة وامصة وكنت اقولة ماما بقالها كام يوم مشفتهوش هتستغرب لما تشوفة وقالى استنى على لما اورهولها مش هسيبها لازم انكوسواء مش قادر انا عارف انها هيجة وعايزة تتناك قلتلة طب وانا قالى طب مانا بنيكك اهولا ياخويا انت بتفرشلى وانا بمصة بس وضحكنا قالى عشان كدة عايزها تشوفة وانكو سوا ونظرت اليه امى عن قرب وهى تمسكة وقالت انت تشبه والدكقال ما رأيك لو احل مكانه واكون رجل العائله قالت ومن قال انك لست رجل العائلةقالها جنسيا قالت وهى مازالت ممسكة زبرة كيف تكون رجل العائلة جنسيا قال يعنى انيكك مثل والدي ولاانا ممفعش نظرت الى يداها التى تداعب زبرة الذى انتصب

 فى يدها وقالت لة انت عايز تنكنى قالها مش احسن محد غريب يخش بينا وينيكك وكمان انيك اختى وانا اولى من الغريب نظرت والدتي الي بإثاره وتقول لة بس **** لسة صغيرة وبكر قلت لها انا مش صغيرة ياماما ردت على بس هتنكها من طيزها خلى الكس على انا اية رايك قالها وانا هلاقيى زى كسك فين اقتربت منه وامسكت زبرةوصارت تلعب به اثارني ذلك المنظر ورغبت ان افعل نفس الشيء مع اخي لكن انتظرت دورى و قال لها مصية قالتة كمان عرفت المص ونظرت الى عشان تتعلمىازاى تمصيه نزلت امامه وصارت تمصه فأغمض اخي عيونه وامسكها من رأسهاوصار يداعب شعرها وهي تمصه ثم بدأ بمداعبه صدرها واخرج بزها منها ونادانىتعالى اعمل زيها عشان تتعلمى و شلحت ثيابي كاملا فأستلقى على ظهره على السريروانا امص زبرة مع امى وهى تلعب فى كسى وتقولى كسك كبر و طلب مني ان اقرفص فوق وجهه كي يأكل كسي فجلست فوق وجة لياكلة بينما امه تمص زبره وانامسكة راس امى وهى تمصلة ويا لها من لذه شعرتها عندما بدأ يمص كسي بشفايفهبدا لعاب كسي يسيل في فمه فبلعه كله ثم عانقني وضمني اليه وبدأ يمص حلماتيتهيجت لدرجه اردته ان ينيكني ويفتحني لكن امي رفضت نيكى من كسى وقالت بعدالزواج ممكن ينيكك من كسك اما الان هينيكك من طيزك بس و تبادلت وضعيتي مع امي فصرت امص زبر اخي الذى احببتة كتير وكنت انتظر اليوم اللى ينكنى بحريةجلست امي مقرفصة فوق وجهه كي يمص كسها وصارت تتأوه عندما فعل اخي ذلكوفجأه وقفت امى وقرفصت فوق زبر اخي وجلست عليه وصارت تصعد وتنزل بهياجوكأنها تشفي غليلها من حرمان تلك السنين التي امضتها وحيده هيجة استمر ذلكلدقائق ثم استلقت على ظهرها كي يركبها اخي من فوق فبدأ ينكها وهى تصرخ منالمتعة وهو يزيدفى سرعتة وهي تصرخ من الإثاره آه حبيبي انت من الان زوجى ادخله في جوة اكتر نيكنيي آه اني ارتعش دخلة جوة اة قلتلها طب واناعايزة ينكنى 

و هى تصرخ آه حبيبي قالها انا هنزلهم قالتلة بلهفة اقذف في وانا بارتعش جيبو بكسيعندها بدأ اخي بالقذف والتأوه وامي تصرخ تحته من اللذه فعانقته وصارت تعتصرتحته فأرتخى اخي فوقها وظل كذلك لفتره وهي ثابته زبه فيها ومنيه ملا كسها قلتلهم طب وانا قالى شويا اهدء وانيكك طلبت امى ان الحس كسها من منى اخى وانا بلحسلها حسيت بصوابع اخى تلعب فى طيزى عرفت انة بدا يهيج فظللت اهز بطيزى واغرية وانا الحس كس امى من لبنة وهى تصرخ وحسيت براس زبرة لاول مرة تدخل خرم طيزى وكنت اكتم صراخى فى كس امى التى اعتدلت لترضعنى بزها الكبير وهو يدخلة لاخرة وظل ينكنى وكنت احس بدقات قلبى تزيد عندما يدخلة لاخرة واخاف عندما يخرجة وكنت اقفل طيزى لامنع زبرة من الخروج ليدخل تانى وعلمت بقرب قزفة عندما اسرع واحسست برعشتة وانزلهم جوة طيزى ونام فوقى فترة الى ان هدى وجت امى تلحس طيزى وتقولى زى مانظفتى كسى هنظفلك طيزك واخى نام بجوارنا يشاهد امى وهى تلحس طيزى الى ان انتهت نامت بجوارنا وانا ارى كسها الكبيرونحن نائمين وتكرر اللقاء وصرنا نمارس الجنس معا بإستمرار لكني بقيت محافظهعلى عذريتي الى حين زواجي وقد حققت امنيتي بعد زواجي واتنكت من اخي كتيريمكن اكتر من زوجي مرارا وتكرارا وكنت عارفة انة بينيك امى دائما الى الان


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
0
ممل
رائع رائع
1
رائع
ساخن ساخن
2
ساخن
مضحك مضحك
1
مضحك
رهيب رهيب
1
رهيب
مثير مثير
3
مثير
عنيف عنيف
1
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *