حكاية سحاق صاعق بين مراتي الشرموطة و امها المربربة
حكاية سحاق صاعق بين مراتي الشرموطة و امها المربربة

حكاية سحاق صاعق بين مراتي الشرموطة و امها المربربة


94
21 shares, 94 points

في البدايه احب اعرفكم بي انا 33 سنه و بمراتي 27 سنه وحماتي 50 سنه وقت القصه من اربع سنين تقريبا علاقتي مع مراتي عاديه جدا زي اي حد وعلاقتي بحماتي جيده جدا جدا بعشقها اكتر من بنتها لاننا جيران اصلا وحماتي ارمله من 20 سنه تقريبا مراتي طويله 175سم مليانه عندها اجناب و بزازها كبار مالهاش طيز مقارنه بامها اما حماتي فهي نفس طول مراتي لس جسمها اضخم واكبر وطيزها كبيره جدا ممكن تقعد عليها من كبرها بس بزازها مش كبيره زي مراتي كنت عايش مع مراتي عادي وحياتنا ماشيه كويس لحد ما اكتشفت ان مراتي وحماتي بستحاقوا مع بعض عن طريق الصدفه البحته.
مبدئيا رجعت من الشغل بدري جدا علي غير العاده فقد تعب وقررت اني استريح شويه حوالي الساعه ظ،ظ* صباحا يوم خميس مش هانساه وعارف ان مفيش حد في البيت الاولاد في المدرسه ومراتي غالبا لوحدها في البيت فتحت باب الشقه عادي ودخلت وبما انا شقتي كبيره فاللي في غرفه النوم مش هايحس باللي بره حسيت ان محدش في البيت مسكت التليفون اكلم مراتي واتجهت لغرفه نوم وانا في الطرقه سمعت صوت اهات قفلت التليفون بسرعه مالحقش يرن والشيطان ركبني قربت من الغرفه اتأكد لقيت الصوت لاتنين ستات فتحت الباب ورأيت مالم تصدقه عيني حماتي علي ظهرها ومراتي فوقيها بالعكس (69) وكل واحده بوقها في كس التانيه اول ماشافوني مش عارف اوصف لكم منظر طيز حماتي وكسها ولسان مراتي وهو في كس امها برغم اني شوفت طيز حماتي كتير وانا بديها الحقنه بس المره ديه كانت مختلفه تماما لاني اول مره اشوف كسها بجد اكبر واحلي واجمد من كس مراتي بكتير
الصدمه كانت بالنسبه لي صعبه و احساس صعب جدا ممكن نقول حماتي معذوره انما مراتي مالهاش عذر سبت البيت وغادرت لمنزل عائلتي واغلقت تليفوني ومابقتش طايق حد بس فكرت شويه وهديت لقيت ان حماتي محتاجه اللي يريحها وحرمانها من الراجل ادعي ان بنتها تريحها احسن ما تعمل حاجه حرام وتقبلت الموقف وفتحت التليفون لقيت رسايل من مراتي علي الواتس كلها اعتذارات وتأسف والخ رديت وقولتلها مفيش مشكله انا بايت عند امي وراجع الصبح ماتقلقيش ومفيش حاجه حصلت.


المهم رجعت البيت لقيت مراتي والاولاد واتغدينا والدنيا تمام وبدأت تفتح الموضوع وتقول لي ماما تعبانه والكلام المعتاد بتاع المواقف ديه كان ردي هو من امتي بتعملوا القصه ديه قالتلي من حوالي سنه وبدأت لما ماما كانت تعبانه وكانت شايله الرحم عشان المرض اللعين اياه وكنت بغير لها علي الجرح فكانت بتقعد من غير اندر (الشورت) بالنسبه للستات البلدي شويه ومره وهي بتغيرلها ايديها جت علي كسها حست ان امها تاهت افتكرتها اغم عليها وقعدت تفوقها وامها قالت لها ماتخافيش بس حطي ايدك شويه وادعكي لي لحد ما مراتي لقت امها بتجيب عسلها وكانت تقريبا اول مره من زمان قوي مراتي حست ان امها فاقت واستردت صحتها بعد الموقف ده واصبحت كل مره وهي بتغير لها الجرح تحسس علي كسها لحد ماتجيب واستمروا علي كده لحد هذا الوقت
كان ردي انه عادي ديه امك ومن حقها عليكي تريحيها بس اشمعني انتي بالذات ما انتي عندك اخت تانيه ممكن تريحها قالت لي ماما مرتاحه معايا ومحدش يعرف القصه ديه وكان سؤالي الاهم انتي بتحسي بأيه وانتي وهي بتلحس لك وانتي بتلحسي لها برغم اننا بنعمل كل حاجه مع بعض من لحس ومص وخلافه قالت لي احساس غربب وجميل جدا ومتعه لا توصف وعدي الموضوع ونكتها في اليوم ده نيكه العمر وكنت حاسس ان حماتي هي اللي بتتناك تحتي مش مراتي وبعد ما خلصنا مراتي كلمت امها في التليفون وقالت لها خلاص الموضوع انتهي وخليكي طبيعيه وبالفعل نزلنا وروحنا عندها علي فكره هي مش بعيد بعدينا بكام شارع واولو ما دخلت اخدتني بالحضن وقعدت تعيط كتير وطيبت خاطرها بكلمتين وقولتلها ما تزعليش نفسك المهم تكوني مبسوطه ومرتاحه قالت يعني انت مش زعلان رديت وقولت الموضوع انتهي وبلاش كلام فيه تاني وبرضه هي بنتك ستر وغطا عليكي احسن من الفيحه وبعدها فكرت اني انيك حماتي بأي طريقه لحد ماوصلت للي عايزه ونكت حماتي في الاول بدون ماتعرف مراتي وبعدين عرفت وكان الموضوع عادي ولحد النهارده بنيكها


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
15
ممل
رائع رائع
1
رائع
ساخن ساخن
4
ساخن
مضحك مضحك
1
مضحك
رهيب رهيب
2
رهيب
مثير مثير
11
مثير
عنيف عنيف
10
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *