4 2

خالد ومرات عمه وامه واخته قصص محارم


68
9 shares, 68 points

انا اسمي خالد عمري 22سنة ساكن في قرية تبعد عن حفر الباطن تقريبا 300كيلو قريتنا صغيره عندنا بيت شعبي بس كبير مقسوم قسمين قسم لنا ويتكون من اربع غرف غرفه وفيها امي اسمها سعاد عمرها 45سنه لانو ابوي متوفي وغرفه وفيها اخوي محمد وعمره 27سنه ومتزوج واسم زوجته نجلاء عمرها20سنه وغرفة فيها اخواتي الثنتين الكبيره اسمها شيخة وعمرها 24سنه مطلقه لوفاة زوجها والصغيره اسمها العنود وعمرها 19سنه وغرفه فيها انا وزبي المسكين والقسم الثاني من البيت ساكن فيه عمي حسين عمره 32سنه وزوجته نورة وعمرها 25سنه ولحد الان ماخلفو اولاد عمي واخوي محمد شغالين في الرياض ولانشوفهم الا البشهر مره لمدة خمس ايام ويروحون لظروف شغلهم يعني انا المسؤوال عن البيت وانا املك سياره من نوع جيب صالون موديل 97تويوتا وكذالك ونيت وكذالك وايت ماء احيانن اشتغل عليه وانا كثير القنص وروحات والسهرات وعندنا مزرعه كبيرهوفيها راعي سوداني اسمه ابو احمد عمره 35سنه وجانب البيت في حظيرة غنم مسؤال عنها الراعي اسمه فاروق سوداني عمره 33سنه ساكن مع ابو احمد في بيت 

بوسط المزرعه وهم اصحاب لايتفارقى طبعا بيتنا يبعد عن القريه 3كيلو لانو ابوي اسس البيت مايحب ان يخالط احد يعني عندنا خير ولله الحمد حياتنا حلوه وقلاقتي مع امي وخواتي وزوجة اخوي مره حلوه وقويه الا زوجة عمي نوره كانت كل ماشافتني كأنها شايفه عدوها بس هي ماتبين ذلك لكن انا الاحظه في عيونها وطريقة كلامها معي لما نبقى مع بعض لوحدنا المهم و مره من المرات كان وقت العصر كنت منزل من ظهر الونيت شعير للغنم لانو حظيرة الغنم جهت بيت عمي وبجانب الباب عمي فيه حنافيه ماء للغنم كنت جالس بجانبها استناء العامل ينزل الشعير شوي الا واسمع اللي يدق الباب ناظرت من خلف الحنافيه شاهدت عامل عمي اسمه شانور باكستاني الجنسيه عمره 30سنه طويل القامه اسمر البشره قوي البنيه يشتغل في محل عمي خياط نساء لا وتفتح الباب له زوجة عمي نورة قال لها هذا ثوبك طولته لك قالت له لايكون قصير قال اذا قصير اجيلك بكره اخذه منك قالت لا اذا ماناسبني اجيبه لك البيت قال يعني الليله قالت بس ان شاء **** لين يروح الشيطان خالد من البيت ان شاء **** روحه بلا رجعها قالت لكن انت خليك جاهز راح شانور وهي دخلت ان استغربت من تصرفاتها وكم كلامها المهم رجعت البيت بعد صلاة العشاء مباشره .

كانو مجتمعين قلت ي**** حطو العشاء بدري بدي انام قالت امي وين رايح قالت علشان اروح باكر عندي شغل تعشيت وبعدها قلت لا حد يزعجني بدي انام يعني لاتشغلو التلفزيون ناظرت بزوجة عمي لقيتها طايره من الفرح باين في عيونها المهم رح غرفتي وهم راحو غرفة اختي شيخه جلست بالغرفة لين ماقامت زوجة عمي تقريبا الساعه 11مساء قالت انا ماشيه قالت اختي بدري قالت اليوم يومي ضحكت اختي قالت هنيالك  كانو بينهم شي راحت اخذت مايقارب عشر دقائق قفلت غرفتي وذهبت قدام بيتها لين ماخرجة من بيتها وهي بكامل زينتها وذلك لاني اشم عطرها السكسي جلست اتبعها لين ماراحت لبيت شانور بيت شانور يتكون من غرفتين وقدامهم جلسه في وسط مزرعه مهجوره من زمان وهو ساكن فيها دخلت على شانور وهو ينتظرها بفارق الصبر جلسو في الجلسه اللي قدام البيت قال لها في صاحبتك ام طيز كبيره قالت ماجبتها تريدها تاخذك مني .

وجلس يبوس فيها قالت له ي**** ندخل جوى حملها كانها طفل صغير ودخلها داخل وفقل الباب رحت ادور خلف البيت ريد اشاهد مايدور في الداخل لين ماطحت في خرم يبين اللي بالغرفه ناظرت لقيت زوجة عمي ماسكه زبه الطويل بالمره وجالسه تمص فيه لين اخذها وبطحها على الارض ونزل ثوبها الاحمر ونزل شلحتها السوداء طبعا اريد اوصف لكم زوجة عمي بيضاء البشره قصيرة القامه شقرها اشقر عيونها كبار شفايفها مليانه وزي الجمر صدرها كبير وبارز خصرها صغير بالمره وطيزها كبيره وفخوذها مقوسه جسمها كأنو مرسوم رسم اخذ شانور ينزل لين مانزل اسنتيانه وطلع صدرها البارز ابيض الون وحلماتها العسليه اخذ يداعب حلماتها بلسانه ويعضعضهم تاره يداعب حلماتها وتاره يدخل نهدها بالكامل في فمه كله ويدلك نهودها كمان اخذ مايقارب ربع ساعه نزل حد بطنها وجلس يحسس عليه بلسانه واخذ يدخله في سرتها وهي بالمره في قمت تهيجها نزل كلسونها وطلع كسها الكبير والمنتفخ بالمره في قمت تورمه اللي ماتحصل عليه ولا شعره وكبير الشفرات اخذ يدخل لسانه فيما بينهم ويرضع فيهم واخد زبه وجلس يدخل فيه لين مادخل وعلى مهله وانا متعجب هي هذا الزب تستحمله جلس يدخل فيه لين ما صارت خصاوينه تصفق في طيزها عرفة انه دخل بالكامل وجلست تصرخ من الشهوه وتدخل لسانها في فم شانور وهو ينيك اخذ مايقارب نص ساعه وهي فضت مايقارب مرتين من الشهوه الصارمه لين ماطلعه وحطه في فمها وجلست تمص فيه لين فضى في فمها وجلست تبلع منيه لين مابقت فيه شي جلس بجانبها قامت وكان شانور نايم على ظهره حطت صدرها على صدره اللي كاسه الشعر بالمره اخذت لسانها وجلست تمرره على جبهت شانور لانو كان معرق بالمرهوجلست تمص عرقه وتمص خدوده وتنزل لصدره وتمص حلمات صدره وتنزل لين بطنه وتلحس فيهم ونتزل لحدته ولين ماوصلت لزبه اخذت تدخله في فمها وهو نايم .

وتاخذ خصاوينه وتحطهم في فمها وتمص لين صلب زبه وصار في قمت التهيج حطته في كسها جلست عليه على خفيف لين ماتعود كسها عليه وتقوم وتجلس عليه اخذت مايقارب خمس دقائق اخذ شانور وحط خدها على خده ومسك وحط يديه حول ظهرها بقوه وجلس يدخله فيها وهي تصارخ وجلس ينيك وهي اه اه اه اه مسكها وخلها تفنقص اخذ صباعها جاء يريد يحطه في طيزها وجلست تصرخ في وجهه مسك زبه وحطه في كسها وجلس ينيك ويفرص في نهودها لين مافضى على ظهرها لما طلعه من كسها كان كسها احمر من النيك ومفتوح على الاخر قامت وهي مخدره من النيك وغسلت ولبست ملابسها وهي جايه ظربها على طيزها قال لو تخليني افتحها لك قالت كلو الا طيزي اخذو يتكلمو قالت شانور رح جيب الدخان وانا استغربت ايش يعني الدخان وهي ماتدخن قال و**** اللي عندي خلص قالت طيب ليش ماجبت قال مو الرجال اللي اجيب من عنده شرط علي شرط وانا طرته من البيت قالت يريد فلوس زياده قال لا قالت ايش قال يريد ينيكك ويعطيكي الدخان بلاش وانا مارضيت قالت طيب خلاص خليه يجي ينيكني ويعطينا الدخان وانا ماخليتك تنيكني الا من شان الدخان. قال لها بس هو يريد ينيكك مع طيزك لانو شافك لما كان عندي واعجب في طيزك قالت طيب ماتعرف غيره قال ياليت قالت طيب خلاص اعزمه باكر وانا اغريه في كسي قال هو مايرضى قالت بس انت جيبه ويصير خيرالمهم مشت من عنده تقريبا الساعه الثانيه والنصف فجرا المهم سبقتها على البيت وجلست بالغرفه اتذكر زوجة عمي نورة لما شانور ينيك فيها وايش الدخان اللي تقصده ومين ام طيز كبيره اللي لم يذكرو اسمها الغاز صعبه كانت علي لين ماسمعت الا الفجر يأذن قمت وشغلت السياره ورحت عن واحد من اصحابي ونمت عنده لين ماصحاني الظهر واتغديت معه وتقهوينا لين ماقرب العصر قلت له اريد اخذ سيارتك في شغله قالي تراها تحت امرك صاحبي هذا اخو زوجة عمي اسمه بندر عمره 24سنه وصاحبي من زمان وعارف كل اسراري المهم مشيت من عنده وصلت البيت حقنا دخلت ولقيت اهلي كلهم جالسين في الحوش امي وخوانتي وزوجة اخوي وزوجة عمي دخلت وسلمت عليهم جلست اتقهوى وانا نظراتي لزوجة عمي نوره قلت لاختي جهزي عدت الصيد وفراشي قالت امي في رايح قلت لقنص وناظرت في عيونهم الخبر هذا كأنو يتمنونها من امي واخواتي وزوجة عمي وكل همهم متى رح ارجع قلت يعني خمس ايام واستغربت من زوجة اخوي تقولي مو كثيره ويمكن نححتاجك في أي وقت كأنها ماتريدني اروح ردت عليها نوره زوجة عمي ليه مقهوره منه لانه رجال حر كيفه يروح زي مايريد قالت لها صح .

راسي رح اسويه قالت شفتي روح بدري قبل المغرب علشان ماتظيع طريقك قلت لها طريقي عارفه واشوفه وانا مغمض قالت بس لاتشيل هم وحنى مانقصنا شي المهم مشيت من عندهم رحت اتمشى لين ماغابت الشمس رحت لصاحبي جلست قلت له جهز فراشي الليله ابغى انام عندك واخذت سيارته جيب ربع مشيت لما قربت من عند البيت وقفت السياره وجيت امشي لجهت بيت عمي وجلست انتظر خروج نوره انتظرت لين مامل الصبر مني لين ماجت الساعه العاشره مساء سمعتالباب ينفتح لقيتها ………….

ونكمل الجزء القادم لنرى ماذا حدث .


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
0
ممل
رائع رائع
5
رائع
ساخن ساخن
0
ساخن
مضحك مضحك
0
مضحك
رهيب رهيب
0
رهيب
مثير مثير
0
مثير
عنيف عنيف
0
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *