عمر الفحل فتحني و ناك طيزي و انا مراهق حتى أصبحت أعشق زبه و بطيعه
عمر الفحل فتحني و ناك طيزي و انا مراهق حتى أصبحت أعشق زبه و بطيعه

عمر الفحل فتحني و ناك طيزي و انا مراهق حتى أصبحت أعشق زبه و بطيعه


118
20 shares, 118 points

هاي انا وليد ابن لأسره كانت ميسوره الحال كنا عايشين في فيلا في ارقي احياء القاهره كنت الابن الوحيد لأهلي طبعا كنت متدلع جدا اللي بطلبه بلاقيه كانت حياتي كلها فسح ونوادي مكنش في بالي اي هموم ولا اي مشاكل



عشت في النعيم ده لحد مبقي عندي 13 سنه لحد متغيرت كل حياتي



بابا اتعرض لمشاكل في الشغل بسبب حبه للعب القمار وادمان المخدرات والخمور اللي اثرو علي شغله بشكل كبير
وابتدت الدنيا تتغير معاه لحد مقرر في لحظه انه يسيب البلد ويهرب لأمريكا ويسيبنا في مصر انا وماما لوحدينا

طبعا الداينين والبنوك اخدو كل املاكنا العربيات والشركات والشقق والشاليهات مبقاش لينا الا الفيلا اللي عايشين فيها وحتت ارض بتاعت ماما بتجيب ايراد شهري 1500 جنيه

فجئه اتغير شكل حياتنا بقي اللي كنا بنصرفه في يوم بنصرفه في شهر مبقاش فيه نوادي ولا فسح
بقيت ماما علي طول عصبيه ودايما شتيمه فيه كأن انا المسؤل عن اللي حصل

خلصت الاعدادي وكان لازم ادخل ثانوي ماما قعدت معايه وقلتلي ان ظروفنا وحشه وانها مش حمل مصاريف المدرسه الخاصه ولازم ادخل مدرسه حكومه

طبعا وفقت لأني مقدرش اعترض اصلا
دخلت المدرسه كنت زي القطه المغمضه مليش اي تجارب في الحياه او الجنس
صحابي كلهم في المدرسه القديمه كانو ولاد ناس ومتربيين لأنها مدرسه انترناشيونال ومصاريفها غاليه وكانو حريصين ان الطلبه كلهم يكونو من عائلات محترمه
انما في المدرسه الجديده كان كلها عيال صيع ومتشردين
اول يوم ليه في المدرسه كنت مكتأب جدا حاسس كأني اجنبي والطلبه نفسهم كانو حسين اني غريب عنهم
مستوي المدرسه والطلبه والفصول كان مختلف تماما

طبعا ابتديت اتعرض للمضايقات بسبب خجلي و شكلي اللي شبه البنات
للعلم انا ملامحي بنوتي ابيض بياض الثلج عيني واسعه وشعري ناعم وكنت بطوله وجسمي ناعم جدا جدا مفيهوش ولا شعرايه شبه جسم البنات
بزازي كبيره ومدوره في حجم البرتقانه و طيزي كانت كبيره جدا ومدوره وعاليه

ابتديت اتعرض لكل محاولات التحرش في المدرسه من كل الولاد تقريبا اللي كانو بيحولو يحكو في طيازي ويقرصوني من بزازي وكل يوم يضربوني ياخدو مصروفي واكلي
لحد معرفت عمرو
___________________________________ _____________________
عمرو
عمرو كان عنده 20 سنه طبعا سنه الكبير ده لأنه كان بيرسب و بيعيد في كل سنه دراسيه
عمرو كان مستواه اعلي من كل طلبه المدرسه ماديا طبعا كان الوحيد اللي معاه عربيه
كان شكله ولبسه مختلفين عن باقي الطلبه عمرو كان شبه نجوم الافلام طويل طوله 190 سم شعره ناعم اسمراني بس وشه و ملمحه حلوه جسمه رياضي وممشوق ومعضل

عمرو كان ليه وضع خاص في المدرسه لأنه كان غني و بيتبرع كتير للمدرسه والمدير كان بيحترمه جدا

في يوم كان فيه ولدين من اصيع العيال في الفصل كانو مكتفني وعملين يبعبصو فيه وعاوزين يقلعوني البنطلون جه عمرو ضربهم وانقذني من ايدهم

طبعا انا كنت بعيط ومنهار مسح دموعي وخدني غسلي وشي – وسئلني يبني انت شكلك ابن ناس ايه اللي رماك علي المدرسه الوسخه ديه
حكيت له حكايتي والظروف الصعبه اللي بمر بيها

قالي انت تقعد جنبي ومحدش حيقدر يقربلك

___________________________________ _________________________

بصراحه انا فرحت لأن الفصل كله كان بيخاف من عمرو وبيعمله الف حساب وقولت في نفسي اكيد لو حد غلس عليه او حاول يتعرض ليه حقول لعمرو وهو ياخدلي حقي منه وفعلا ده اللي حصل من اليوم ده مبقاش حد يستجري يبصلي ولا يكلمني

بقيت انا وعمرو علي طول سوا كان كل يوم يخدني بالعربيه الصبح نروح نفطر سوا وبعدين نروح المدرسه الساعه 12 او 1 عمرو يمسحلنا الغياب ونقعد سوا في المدرسه لحد الساعه 3 وبعدين نطلع انا وعمرو نروح مول او النادي نتفسح سوا وعمرو يغديني وبعدين يوصلني بالعربيه لحد البيت علي الساعه8 بالليل

كانت ماما ديما تسئلني عن عمرو وعن سبب خروجي وتأخيري معاه اقولها ده صاحبي وبنذاكر سوا كانت دايما تحذرني و تقولي انا مش مطمنه للواد ده الواد ده فاشل وساقط وهيخليك تسقط زيه وانا عوزاك تبعد عنه

عمرو كان ديما كان بيديلي فلوس و بيجيبلي هدايا ويغديني في احسن مطاعم ويدخلني في احسن اماكن بأختصار بقيت مقدرش استغني عنه حسيت اني ابتديت ارجع لعيشتي القديمه
بس طبعا كل ده مكنش بدون مقابل
عمرو ابتدي ينظر ليه نظره جنسيه بقي بيعبصني ويمسك طيزي و يبوس شفايفي كأني بنت

واحده واحده و بمرور الوقت ابتدت الامور تتطور ما بينا و بقي عمرو يطلب طلبات اكتر لحد مبقي يمارس معايه كل اشكال الجنس
عمرو خلاني لبوته وخدامه الجنسي
انا اتعلمت ازاي امصله واضرب له عشره ويدخله بين بزازي وينيكني في طيزي

اتعلمت حجات كتير في فنون السكس واكتشفت ان عمرو فنان محترف في الامور ديه
عمرو عامل زي الاسد ميهمدش من الجنس مستعد يمارس 24 ساعه في اليوم

عدت الايام بسرعه وجت فترت الامتحانات بتاعت نص السنه طبعا كانت النتيجه المتوقعه اني رسبت في 3 مواد كان يوم اسود في البيت ماما فضلت تزعقلي جامد جدا وحرمتني من الخروج في اجازت نص السنه وقالت انها غلطت لما افتكرتني راجل ممكن اعتمد علي نفسي لكن انا طلعت عيل زي ابويا وانها مضطره تتابع دراستي بنفسها
طبعا انا اتحججت بأن تغيير المدارس هو السبب لكن مفيش فايده ماما مبطلتش تهزيق وشتيمه فيه

الاجازه الممله خلصت و رجعت ايام المدرسه اخيرا

قومت يومها بدري من النوم اتصلت بعمرو في البيت عشان ننزل سوا اول متصلت بيه وسمعت صوته جسمي بقي مش علي بعضه كان وحشني جدا ووحشاني خروجي معاه
ولقائتنا الجنسيه كنت مفتقد للمسته لطيزي ولعبه فيها ومصي لزبره المنتصب
اول مرد عليه قالي انا زعلان منك يا خول بقالك شهر اجازه متتصلش بيه
قولتلو وانا طاير من الفرح معلش يا عمرو ظروف هحكيلك عليها لما نتقابل
قالي انا ربع ساعه واكون قدام بيتك
قولتلو اوك
وانا نازل اتفجئت ب ماما لبسه هدومها بتطلب تنزل معايه نسيت اوصف ماما
ماما عندها 35 سنه لكن اللي يشوفها يقول عليها في العشرينات
الناس كانو مبيصدقوش اني ابنها ماما طولها متوسط شعرها اسود ناعم زي الحرير وطويل جدا مغطي ضهرها كله تشبه الممثله سميه خشاب بشرتها خمريه عيونها سوده وواسعه انفها دقيق و بطنها مشدوده لكن بزازها كبيره
طيزها نفس حجم طيزي بالضبط كبيره وعاليه حتي لو لبست عبايه وسعه رسمه كلوتها بتكون باينه من تحتيها

طبعا ماما كانت محجبه
ومن بعد سفر بابا بقيت تلبس عبايه سودا وايشارب اسود

ماما طلبت انها تنزل معايه تقابل عمرو فلما سئلتها عن السبب
قالتلي ملكش دعوه يا ساقط يا ابو ملحق
طبعا انا قولت اقصر الشر وانزل وخلاص

نزلنا لقينا عمرو قدام البيت بالعربيه عمرو اول مشاف ماما بلم وفضل باصص ليها جامد اوي كأنه هيكلها بعنيه سلم عليه وبعدين ابتسم وقالي مين ديه
ماما اتدخلت في الكلام وقالت له بحده انا مامت وليد
عمرو بص لها بأستغراب وابتسم وقالها : ياااه اللي يشوفك ميقولش ابدا انك مامته ده انت كتيرك اخته الكبيره
ماما قالتله بحده اكتر وبصوت عالي يا ريت بلاش مجاملات انا مش جايه اتعرف انا عوزاك في موضوع
عمرو بصلها بغضب وقالها بحده انا محبش اللي يزعقلي اتفضلي قولي عاوزه ايه ومن غير زعيق
ماما شكلها خافت فهدت صوتها وقالتله : انت شوفت نتيجه وليد اللي زي الزفت؟
عمرو :ايوه ده بسبب ان وليد جديد في المدرسه ولسه متأقلمش عليها بس هيعوض الترم التاني متقلقيش
ماما:بصراحه انتم لو فضلتو بالطريقه ديه عمركو مهتنجحو انا عوزاكم تقللو الخروج واللعب والصرمحه اللي انتم فيها المدرسه تخلص تروحو علي طول
وبعدين انت عندك كام سنه
عمرو :21
ماما مطت شفيفها وقالت 21 طيب يعني انت شاب المفروض تشد حيلك شويه انت مش صغير ده وليد عنده 16 سنه يعني ممكن يسقط يعيد سنه سنتين مش فرقه انما انت
عمرو مقاطعا : انا علي فكره عندي شركه سياحه والشهاده مش فارقه معايه
ماما بصت ليه من فوق لتحت وقالتله بأستنكار وهي بتمصمص شفايفها : شركت سياحه اه
بص انا اللي عندي قولته انا عاوزه ابني يتعلم لو انت عاوز حاجه تانيه يبقي تبعد عنه وسيبه
عمرو قالها مفيش مشكله خليه ميخروجش معايه تاني علي فكره هو اللي طلبني اجيله
ماما ابتدت تلطف من لهجتها قالتله انا مش قصدي حاجه انا نفسي وليد ينجح وانا بكلمكم عشان خايفه علي مصلحتكم مش قصدي ازعلك
عمرو ابتسم بأستهزاء وقالها انا محدش يقدر يزعلني علي فكره
ماما ضحكت بدلال وقالتله انت طبعك صعب اوي
عمرو قالها ابدا انا مش حابب اني افرض نفسي علي حد انا هوصل وليد المدرسه ومليش دعوه بيه بعد كده كل واحد من سكه
عمرو بص ليه وقالي يلا عشان منتأخرش
ولف لماما وقالها سلام يا مدام

ماما بصت ليه بأستغراب وقالت ليه سلام
دخلت العربيه ركبت جنب عمرو كنت خايف عمرو يسيبني بعد كلام ماما
قطع الصمت عمرو اللي قالي وهو بيضحك امك صاروخ يا خول
وشي احمر من الكسوف لقيته قرصني من فخدي وقالي انا ازاي مجاش في بالي ان مزه زيك لازم تبقي امها مكنه
انا قولتله عمرو عيب كده بطل بقي
عمرو ضحك قالي اتكسفتي يا بيضه

حسيت ان عمرو هايج اوي
كان كل شويه يحط ايده علي طيزي ويقولي بضحك طالعه لأمك يا لبوه
وشويه يمسك صدري ويقولي سكر يا ناس
فجئه عمرو وقف العربيه
بصيت فجئه لقيت نفسي في مكان غريب معرفوش
سئلت عمرو احنا فين
عمرو بص ليه وابتسم وقالي احنا في المقطم حته هاديه نبقي فيها برحتنا وحشاني يا وسخه
انا بصراحه خوفت اوي حسيت ان عمرو ناويلي علي نيه

دخلنا بالعربيه في حته مقطوعه مفيهاش حد عمرو قرب شفايفه مني وراح بايسني من خدي ونزل علي رقبتي وراح مديلي بوسه طويله فرنش انا كنت مستسلم ليه خالص وجسمي بقي مرخي خالص فوجئت بلسانه داخل في بقي بيلمس لساني وريقه في بقي واديه علي بزازي نازل تقريص وتقفيش انا حسيت بدوخه حسيت بأحساس غريب اول مره احسه

عمرو قالي ارجع علي الكنبه اللي ورا وفعلا رجعت حسيت اني نايم مغنطيسي بعمل اللي بيقولي عليه بالضبط قالي اقعد علي ركبي (وضعيت الكلب ) نفذت راح مقلعني البنطلون وراح بايسني من طيزي حتت بوسه وراح قالع كل هدومه وقام مدخل لسانه جوه خرمي وهات يا لحس وانا عمال اصرخ من النشوه اااااااااااااااااااااااه
امممممممم
عمرو : اه يا خول يا ابن ال لبوه
اهه يا عمرو كفايه
عمرو : كفايه ايه يا لبوه مش بمزاجك بمزاجي يا لبوه
عمرو عضني من طيزي جامد وابتدي ينكني بصباعه
صرخت جامد ااااااه كفايه يا عمرو صباعك بيوجعني
عمرو ضحك وقالي صباعي يا وسخه امال لما ادخل زبري هتعملي ايه
وراح مدخل صباع تاني انا اتنفضت وصرخت بصوت عالي وعمرو مش سائل فيه
اااااه يا عمرو ابوس ايدك كفايه انا مش حملك
عمرو ضغطني بجسمه لحد مبقيت نايم علي بطني و بقي نايم فوقيه وزبره علي طرف تيزي وشفايفه علي ودني وفجئه دخل راس زبره في طيزي
حسيت ان روحي اتسحبت مني صرخت صرخه اترج ليها المكان
اووووووووووووووووووووووووووه
عمرو مستمر في التدخيل وانا عمال اصرخ من الالم
اااااااااااااه ابوس ايدك يا عمرو كفايه
عمرو مستمر في النيك بعنف
و ضحك و قالي خلاص لو مش عاوزني انيكك خليني انيك امك
هي امك مين بيمتعها بعد ابوك
رديت وانا بتألم قولتله محدش
عمرو راح بايسني من خدي ومدخل زبره العملاق كله في طيزي مره واحده حسيت ان روحي اتسحبت مني صرخت جامد حسيت ان المقطم كله سمعني
وقالي في ودني طب انا عاوز اكيفها
اوووووووووووه خرج زبرك مش قادر
عمرو خرجه فعلا و راح قلبني علي ضهري ودخل زبره بين بزازي وفضل يتحرك لحد مجابهم عليه ولبنه غرق صدري ووشي وقالي مصيلي يا وسخه
عمرو قعد فضلت امص راس زبره
زبره كان كبير اوي حوالي 20 سم وراسه تخينه اوي عمله زي الايس كريم
بقيت بلحس الراس وعمرو فجأه دخل صباعه في تيزي بعنف بقيت عمال اترجاه يخرجه يروح مدخله ويقولي مص عدل و من سكات يا ابن اللبوه
وراح مسكني من شعري ودخل زوبره كله في بقي حسيت انه وصل لزوري وفضل ينيكني في بقي حسيت ان هيغم عليه لحد فجئه نزل لبنه السخن في بقي بقيت عمال اكح
من الخنقه حاولت اتفه لكن عمرو لطشني بالقلم وقالي ابلع يا خول اياك تتفه
بلعته وانا مضطر وبقيت هعيط خلاص

عمرو قالي اه يا خول كله من ده لحد متنولني امك

عدلت نفسي وقولت ليه بلهجه جاده انت بتتكلم بجد

عمرو قعد جنبي وولع سيجاره ونفخ دخنها في وشي وقالي انا من امتي بهزر انا نفسي في امك هتعزها عليه بعدين انا اولي من الغريب انت امك بقالها سنه قاعده من غير ابوك عشان كده صابره انما سنتين تلاته من غير راجل مع صاروخ زي امك مستحيل تصبر هتلاقيها عرفت واحد غريب يبقي انا اولي بكسها ولا الغريب ده ؟؟

انا اتنرفزت بصراحه من طريقه كلامه عن ماما قولتلو كله الا ماما يا عمرو واحترم نفسك وانت بتتكلم عنها

فوجئت بعمرو بيلطشني بالقلم وبيقولي يتسعدني اني انيك امك يا يبقي اخر يوم لينا سوا

يتبع على موقع بزاز 


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
0
ممل
رائع رائع
0
رائع
ساخن ساخن
1
ساخن
مضحك مضحك
0
مضحك
رهيب رهيب
1
رهيب
مثير مثير
0
مثير
عنيف عنيف
1
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *