فشخني و بعبصني الفحل النياك و انا لسه مراهق - قصص سكس لواط جديدة
فشخني و بعبصني الفحل النياك و انا لسه مراهق - قصص سكس لواط جديدة

فشخني و بعبصني الفحل النياك و انا لسه مراهق – قصص سكس لواط جديدة


117
21 shares, 117 points

كنت في 16 من عمري
فتى الادغال قد كنت وكنت اعشق تسلق النخل والشجر (الى ان تسلقت الازبار بسببها)

كنت اذهب في المناسبات والاجازات الي حديقه جدي

كان يرسل معي شخصان للاطمئنان 

ابراهيم المساعد الشخصي
والخادمه نعيمه
كانو يتركوني الهو وينتظروني في السياره ويعودو الي بعد مرور الوقت 

وفي يوم كنت امرح مع الخيل فوجدت شخص غريب 
فركضت عليه لاعلم من هو فظننت انه لص واني سوبرمان الذي سيمسك به 

وفي ركضي لم انتبه الى الشوك في الارض ودعست عليه وعندما شعرت به قفزت 
ولكن قفزت خاطئا فسطقت عليه 

فجائ الي الغريب 

سلامتك يا باشا 
=انت مين 
انا هاني الي هيمسك المزرعه من انهارده يا باشا 
=ساعدني اخلص 

واوقفني وساعدني في نزع الشوك عن ملابسي 
وطهر لي بعض الجروح 
واخذني لركوب الخيل 

مع الوقت اجببت هاني 
كان صديقي الوحيد 
ياخذني لركوب الخيل و****و 
وكان لي عاده 
ان اقضي حاجتي في المزرعه 
ولظهور قضيبي كان يظهر جزء صغير من طيزي 

وفي يوم وانا اقضي حاجتي سقطت مني قطرات في سروالي وبنطالي 
غضبت جدا ونزعت بنطالي وقررت ان اسير بالسروال 

لا يهم فانا في مزرعه في مكان مهجور لا ياتي اليه احد 
وهاني صديقي ولا اخجل منه 
ولو رآني احد لن الفت انتباهه فالفلاحين يسيرون هكذا 

وضحك علي هاني وعرض الي ان اذهب الى غرفته ونغسل البنطال 
حيث اني قررت ان ابيت معه (بموافقه جدي واهلي) 
وغسلنا البنطال ثم ذهبت لاستحم 

=الحمام فين يا هاني 
ليه يا ميدو 
=عاوز استحما 
انا مش عندي دش لو عاوز استحما في الاسطبل 

ك فتى ادغال كنت احب الجديد والتجارب 
وذهبنا سويا بعدما خبرني انه سياشركني ولم اعارض 
لانه كما قلت هو صديقي ولا اخجل منه 

ونزعنا ملابسنا وتحممنا وحممنا المهره الصغيره 
واذ بهاني لديه قضيب كبير ابيض براس احمر نحيف وطويل 
يكاد يصل طول ذراعي 
فمسكته وقولت له قضيبك كبير 
واذ بقضيبه بقف مسرعا ولم اكن افقه لماذا 

=هو وقف ليه 
في ايد ناعمه مسكته 
)= وده يخليه يقف يعني 
ابعد عنه يا ميدو دلوقتي عشان مش نندم سوا وازاح يدي 
=استني يا هاني عاوز اشوف في ايه هو انا هاكله 
لو مش بعدت عنه هتاكله فعلا 
=ماشي هاكله ملكش جعوه بس سيبني اشوف (الفضول فاشخني) 

ومسكته وتحسسته واذ به يقذف ع وجهي 
= ايه ده ايه الي طلع ده انت عملت حمام ولا ايه يعم ايه القرف ده 
حمام ايه ده انا جبتهم عليك 
=يعني ايه مش فاهم 
شرحلي البلوغ وشرحلي الجماع وشرحلي كل شيء 
ووقف قضيبه مره اخرى 

لم اكن اعلم اني اشعلت نيران صديقي وقضيبه (اللذيذ) 
وقال ليه تفحصه مره اخرى 
=ليه يعني ما خلاص ولا عاوز تجيبهم عليا 
لا مش تخاف المرادي مش هجيبهم بسرعه ومش. هجيبهم غير لما اقولك 

وتفحصته ومسك يدي وجعلني ادلكه وقام بحضني ورفي 
=في ايه يا هاني انت هتنكني ولا ايه! 
وفيها ايه احنا صحاب ننيك بعض ومحدش يعرف عادي واخذ باقناعي 
وكنت متعلق برقبته وهو يمسك طيزي بقوه 
وبعد التفكير قلت لماذا لا اجرب فهو صديقي وحافظ سري 

واقتربت منه وقبلته في فمه 
وهنا اشعلت عقله وقضيبه وقلبه 
واذ به ينزلني ويمص قضيبي الصغير 
وياله من احساس لعين عشقته 
وحان دوري 

ومصصت له قضيبه الكبير 
لكن أدخلت راسه فقط 
ومع الوقت أدخلت جزء أكبر في فمي واعجبني طعمه 

هو.. انا هجيب يا ميدو 
=عاوز ادوق 
استنا مش تدوق كله يمكن مش يعجبك 
ويقذف على الارض ويجعلني اتزوق اخر قطرات 
فاخذت اعصره 

لقد عشقت هذا الطعم 
اعطني المزيد يا صديقي 
اعطي صديقك الي جعلته شرموطه لك ولا تبخل علي بما احببت

فاذ به تعب وقال 

كفايه بقا عشان مش انيكك بجد مش عاوز اعمل فيك حاجه زي كده 
=مش انت الي قولتلي نجرب يعم واقنعتني وخليتني عاوز اجرب 
انا رجعت فكلامي ومش عاوز 
ولم يكمل كلامه واذ بي اسمع صوت صراخ انثى بجانبنا… 

بعد سماع الصوت نظرنا الي اين ياتي الصوت
وجدت مساعد جدي ينيك الخادمه نعيمه في السياره
وسمعت كلمه من هاني صدمتني
=ماشي يا شرموطه وانا الي كنت خايف تيجيلي عشان مش تتفضحي
=بكره هفشخك اكتر ما اتفشختي
انا (دبت في الغيره)
انت بتنيكها ولا ايه يا هاني
=اه بنيكها من تاني يوم اشتغلت فيه هنا بس مكنتش اعرف انها بتتناك
طيب انا عاوز انيكها معاكو
=ومالو هخليها تيجي في مره وانت اعمل كانك قفشتنا… بس اوعا تمسكلي بتاعي قدامها احسن لو عرفت الي بينا تبقا مصيبه
متخافش يعم ده سرنا
فقبلني قبله ساخنه في شفتي وحضنني
هو بتاعك واقف ليه يا هاني
من منظر المتناكه ومن منظر طيزك
وفعص في طيزي جامد
وقعد يعضعض في جسمي
ونيمني على الارض على ضهري
وبدا يلحس طيزي
كنت احاول الهرب بدلع وبنشوه
احساس لحس الطيز ده بيموتني (وبيموتني)
كنت زي الي بيزحف في الارض وهو ورايا
وبعد لحس كتير دخل عقله صابعه وبعدها صابعين جنب بعد ودخلهم للاخر
محستش بوجع كبير ومش عرفته اني حسيت بوجع
=انت عشان طيزك مربربه مش هتتعبني
انا فرحان فشخ ومبسوط بالاحساس ده يا هاني مش توقف
وبعد ما دخل راس زبه الي ساخنه جدا
حسيت بوجع وبدات اصرخ بكتمه وهو بيدخله كله للاخر براااحه
اححححح يا هاني عالاحساس حاسس بولعه
عضني في ضهري وسمعت صوت خبطه فخده في طيزي عرفت ان دي صفاره السباق
وابدا ينيكني براحه وانا اوحوح منه
=اول مره ليك وبالع بتاعي يا ميمي يا لبوه 
اح مش توقف يا هاني ابوس رجلك
=هخليك تجيبهم وبتاعي في طيزك
وقام ونام ع ضهره وقلي اقعد عليه
وبلعته كله بعنف في طيزي وقفزت مسرعا جدا
=براحه يابني هجيبهم منك بسرعه كده
انا مش قادر انا كمان شكلي هجيبهم وعاوز تجيبهم معايا
لم اكمل كلامي واذ بزبه يقذف داخلي
احح يا هاني ايه ده انت جبتهم
وقمت من عليه ومصصت له ومن ثم مص هو لي الى ان قذفت واصابعه في طيزي
وذهبنا لاكمال المشاهده

وفي اليوم التالي اتت نعيمه بالغداء وانا هربت خارج الغرفه واستفرد بها هاني
ع اساس اني في مشوار وراجع
وبداات مسرعه بخلع ملابسها (مستعجله اللبوه)
وبداو في ممارسه الجنس مباشره بعد قبلتين ومص سريع لزب هاني
كنت متفق مع هاني اني اتاخر شويه عشان ادخل وهما منمجين وهو يكون تعب عشان مش ننكيها سوا
بس مقدرتش استحمل طيزي بدات تنبض لما شوفت زب هاني في كس نعيمه
والغيره كمان اشتغلت وكنت عاوز امشيها واتناك انه من حبيبي
ولكن فتحت الغرفه واتفاحئو زي اي فيلم واي قصه
ولكن نعيمه عرفت اننا متفين

وبتقوله احا يا هاني بتبيعني
=ببيعك ايه يا متناكه احنا شوفناكي امبارح وانتي بتتناكي في العربيه من الراجل الخول الي عاملي فيها مدير امن
تقوم بايعني كده
=انتي الي بداتي ورسمتي دور الحب من الاول وكنتي محسساني انك بتحبيني بعد طليقك 
ماشي يا هاني يعني انت هتسيبني اتناك مته ومتفقين عليا 
انا وكنت خلعت ملابسي 
ما تخلصو بقا منا هنيك يعني هنيك 
= خش يا باشا نيك وانا هنيك معاك 
ولكن نعيمه قامت وهجمت بالمقاومه 

فانتظرو الجزء القادم


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
3
ممل
رائع رائع
5
رائع
ساخن ساخن
2
ساخن
مضحك مضحك
1
مضحك
رهيب رهيب
3
رهيب
مثير مثير
2
مثير
عنيف عنيف
0
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *