فيلم سكس اكتشفت متعة النيك حين مارست الجنس مع بنت الجيران النياكة


فيلم سكس اكتشفت متعة النيك حين مارست الجنس مع بنت الجيران النياكة | افلام سكس نيك عربية

انا اكتشفت متعة النيك و لذته حين مارست السكس مع بنت الجيران هناء التي حدثت معها هذه القصة بالصدفة لانني اعرفها منذ صغريو لا ادري كيف احسست بانجذاب نحوها في ذلك اليوم ورغبة غريبة جدا في الاحتكاك بها . و لما التصقت بها احسست بلذة كبيرة جميلة جدا و زبي انتصب و لمست لها صدرها فدارت الي و صرخت في وجهي و لكن قلبي كان ينبض بحرارة جنسية كبيرة و انا اريد ان انيك لاول مرة في حياتي و هناء ذهبت مباشرة الى بيتهم و انا ذهبت الى بيتنا حتى استمني لانني كنت افور و لكن وجدتها تتبعني و تدخل معي الى البيت و تطلب مني استفسار عن تصرفي الغريب

و لم اتوقع ان تمشي الامور بتلك السهولة و السرعة حيث اكتشفت متعة النيك وشهوته و انا اقابل هناك و لم اجد امي في البيت بل كانت في بيت الجيران و انا ضممت هناك الى صدري وبدات اقبلها بكل حرارة و هي مندهشة و تطلب مني ان افسر لها سبب تصرفي . و لم يكن الوقت مناسبا حتى اوضح لها فانا كنت في شهوة حارة و قوية جدا و لا استطيع ان اتكلم و كلما كنت اقبلها من الفم و الرقبة كان زبي يتمدد اكثر و اسخن عليها ثم اخرجت امامها زبي و نظرت هناء اليه بمحنة كبيرة ثمالتصقت معها مرة خرى و اكتشفت متعة النيك و حلاوته لاول مرة و انا اقبلها و اتحسس على طيزها و المسها لمس ساخن نار

و لم تكن هناء تقاومني و هي ايضا سخنت و اعجبها التلامس معي و لما رفعت لها التنورة لمس زبي فخذها و بطنها و ازدادت الحرارة الجنسية اكثر واكتفت متعة النيك الحارة الجميلة و امسكتها م نفردتي الطيز م طلبت منها الدوران حتى احك زبي في مؤخرتها . و وضعت زبي بين فلقتي طيزها و بدات انيك هناء و احكه و لكن من دون ان يدخل زبي فانا لم اكن اعرف كيفية النيك و ادخال الزب في الطيز اضافة الى حرارتي الكبيرة و شهوت الساخنة و الحرارة المثيرة جدا لانني اكتشفت متعة النيك في ذلك اليوم فقط و بقيت احك زبي بين فلقتيها الجميلتين الكبيرتين و هي توحوح بكل حرارة

و جائتني الرعشة ساخنة وحارة جدا و زبي بين فلقتيها عالق على مدخل الشرج و اريد ادخاله و لكن الشهوة غلبتني و كانت اسبق و بدات اقذف بكل محنة و حرارة جنسية و انا اصرخ والهث لهث ساخن شديد جدا . و خرجت مني شهوة قوية جدا و ساخنة و زبي قذف منيه بكل حرارة في الفلقتين الناعمتين و انا اكتشفت متعة النيك و حلاوته في ذلك اليوم و كلما استمني استحضر تلك اللذة الجنسية الجميلة التي كانت في داخلي خاصة لما وصلت الى لحظة الرعشة حين كان زبي يقذف و يكب المني و جسمي يرتعش باللذة الجنسية



 

ما هو تفاعلك مع الموضوع ؟

رائع رائع
0
رائع
ممل ممل
0
ممل
مضحك مضحك
2
مضحك
مثير مثير
0
مثير
رهيب رهيب
0
رهيب
ساخن ساخن
0
ساخن
عنيف عنيف
2
عنيف

تعليقات 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

ليس لديك حساب ؟
تسجيل حساب جديد

إستعادة كلمة المرور

عودة الى
تسجيل الدخول

تسجيل حساب جديد

عودة الى
تسجيل الدخول