قرائتي لقصص نيك المحارم زادت هيجاني و دفعتني لممارسة سكس ساخن مع اختي الأرملة و الصغيرة
قرائتي لقصص نيك المحارم زادت هيجاني و دفعتني لممارسة سكس ساخن مع اختي الأرملة و الصغيرة

قرائتي لقصص نيك المحارم زادت هيجاني و دفعتني لممارسة سكس ساخن مع اختي الأرملة و الصغيرة


161
32 shares, 161 points

عمري ٢٥ سنة ولدي اختان الاولى ارملة وعمرها ٢٨ سنة والثانية التي تبلغ من العمر ١٨ سنة وانا مثل جميع الشباب اتابع الافلام الجنسية واقراء قصصها ولكن لم افكر يوما من الايام بإخوتي البنات الى ان وصلت الى هذا موقع بزاز وبدات اقرأ قصص المحارم وهنا بدأت بمراقبة اخواتي البنات وكما تعرفون الارملة بحاجة الى الجنس بدأت بمراقبتها واحيانا اغازلها واحيانا اعتمد ان الصق فيها من الخلف ولكن في يوم من الايام كنت ذاهب الى الحمام لكي احلب زبي على مخيلت اختي ورايت ضوء قادم من غرفة اخواتي ابنات اقتربت من الباب فكان ليس مغلق بالكامل وبدات بالمراقبة فرايت اختي الارملة تلحمس على افخاد اختي الثانية وكانت اختي الثانية خائفة وتبتعد عنها فاقتربت الارملة ورمت اختي على التخت وتشطحت فوقها وبدات تبوسها من فمها وتلعب في بزازها وكسها تقرصها من حلماتها وهنا بدأ زبي بالانتصاب لما رايت من مشاهد رائعة امامي فكانو اخوتي يتساحقون وخطرت على بالي فكرة ان اصور ما رايت فذهت الى غرفتي مسرعا واحضرت جهازي الخليوي وبدات بتصويرهم وبعد ان انتهيت ذهبت الى الحمام وجبت ضهري على الفيديو الذي صورته وثاني يوم كنت انا والارملة اختي لوحدنا في المنزل.

فحاولت التقرب منها ولكنها خافت وابتعدت وتركتها لغير يوم واصبحت اراقبهم كل ليلة فرايتهم يستمتعون كثيرا مع بعضهم وبعد فترة انتظرت خروج اهلي من المنزل وبقينا انا والارملة فذهبت الى غرفتها واغلقت الباب ورأي وقالت لماذا اغلق الباب قلت لها سوف نتابع فيلم رائع انا وانت قالت اوك ففتحت الموبايل وشغلت الفيديو الذي صورتهم اياه وبدأت تتابع فخافت وصرخت علي فقلت لها اخرسي يا قحبة يا شرموطة فسكتت وقالت امسح هذا الفيديو قلت لها بشرط قالت هل تريد مصاري قلت لها لا ولكن اريدك ان تسلميني جسدك فقالت لا انت اخي فقلت لها السحاق حلال والنيك حرام فقامت تريد ان تهرب فامسكت بها ورميتها على السرير وتشطحت فوقها وبدات بوسها من رقبتها ومن فمها وهي تصرخ ولكن لا احد يسمعها وبدات اتحسس جسدها واعصر لها بزازها واقرص حلماتها ونزلت بيدي الى كسها وفركته فركة قوية وقرصته فصرخت من كثرة الشهوة واستسلمت لي فقمت وخلعت ملابس وامرتها بخلع ملابسها فكانت ترتدي قميص نوم طول وتحته ستيانه سوداء وكلسون اسود فعندما خلعت الروب ورأيت ملابسها الداخلية الجميلة فانتصب زبي على آخره فهجمت عليها مثل الاسد الذي يهجم على فريسته فكانت مستمتعة جدا فقلت لها ارضعي زبي فبدات برضاعته وبعد ذلك امرتها بان تتشطح على بطنها لكي ادخله في طيزها فتشطحت ووضعت القليل من اللعاب على زبي والقليل منه على فتحت طيزها وادخلته دفعة واحدة فصرت صرخة عالية جدا كاد ان يغمى عليها من كبر زبي وعرضه وبدات انيكها من طيزها حتى قذفت داخلها ونمت فوقها قليلا وبعد ذلك قمت ولبست ملابسي وقلت لها غدا سوف انيكك من كسك من الافضل لكي ان تتناولي حبوب مانعة للحمل واتيت ثاني يوم وبدات فيها بالحمسة والبوس والرضع والخ….

وبعد ذلك عدلت وضعيتها وبدات في كسها فبقيت انيكها منه حتى قذفت كل مافي داخلي فيه قلت لها سوف تجهزين اختك لي وسوف انيككم معا قالت ارجوك لا انها عذراء وصغيرة قلت اخرسي شرموطة ولا تنسي الفيديو فقالت اعطيني وقت لكي اجهزها فقلت لها معك يومين فقط فقالت ولكن قلت اخرسي يومين فقط فعندما انتهت المهلة المحددة اتيت الى غرفتهم في الليل فرايتهم بتساحقون فدخلت الغرفة فخافت اختي العذراء فقلت لهم ماذا تفعلون يا شراميط فعملت نفسي غاضب وقلت سوف اقول لاهلكم فقالوا لا ارجوك فقلت لهم لن اقول لأحد لكن بشرط فقالو ماذا تريد قلت اريد ان انيككم فقالت العذراء لا لايجوز فهذا حرام قلت والسحاق حلال فسكتت فقلت موافقون والا اذهب الى اهلي فوافقت الارملة وهذه هي الخطة طبعا وقالت نيكني انا فقط قلت لا انتم الاثنتين قالت ولكن بعدها صغيرة وعذراء قلت اخرسي انت هي من سوف يقرر فقالت لا اريد فقلت اذن انا ذاهب الى غرفة اهلك وخرجت من الباب ومشيت قليلا واذا بها تاتي خلفي وتقول ارجوك انا موافقة فقلت اسبقيني الى الغرفة وانا قادم فالحقت بها ودخلت وقفلت الباب فرايتهم يجلسون بجانب بعضهم واختي الصغيرة تبكي فتقدمت اليها ورميتها على التخت وتشطحت فوقها امسكت يديها وبدات بتقبيلها من فمها نزولا الى رقبتها فهدات قليلا ثم قمت وخلعت ملابسي ورجعت اليها واخذت اتحسس جسمها الجميل وكسها الصغير وطيزها المدورة فبدات بتشليحها ملابسها وكانت ترتدي بيجاما حمراء اللون وملابس داخلية بيضاء فشلحتها البيجاما وبقيت بالستيان والكلسون وبدات اعصر بزازها من فوق الستيان والحس كسها من فوق الكلسون ونظرت الى الكبيرة فاذا بها تفرك كسها وتعصر بزازها من فوق الملابس فامرتها ان تخلع ملابسها وتشلح اختها الصغيرة الستيان والكلسون فينما انا ذهبت واحضرت كريم من الخزانة ووضعت على زبي وطيز اختي الصغيرة وبدات بها ومن ثم انتقلت الى كسها ففتحته وكنت انا اول من يفتحها وانزلت لبني في فمها ارتحت قليلا فوقها فاذا باختي الكبيرة ترضع زبي فعاد انتصابه من جديد فبدات انيكها حتى قذفت في كسها وهذه قصتي مع الشراميط اخواتي وبقيت انا والارملة اختي سنتين على هذا الحال وهي كانت تستمتع جيدا لانها كانت ارملة وتحتاج الى زب من حديد لكي تفرغ شهوتها والصغيرة اجرت عملية في كسها لكي تتجوز وبعد زواجها نكتها مرتين فقط.


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
22
ممل
رائع رائع
5
رائع
ساخن ساخن
13
ساخن
مضحك مضحك
6
مضحك
رهيب رهيب
6
رهيب
مثير مثير
4
مثير
عنيف عنيف
8
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *