قصة حياتي الجنسية في عالم اللواط مع علي وطيزي المربربه الي اتفتحت بنيك جامد
قصة حياتي الجنسية في عالم اللواط مع علي وطيزي المربربه الي اتفتحت بنيك جامد

قصة حياتي الجنسية في عالم اللواط مع علي وطيزي المربربه الي اتفتحت بنيك جامد


136
27 shares, 136 points
الفصل الأول

اتناكت مرتين اول واحد احمد هو الي فتحني وكنت حاسس بالم فظيع وهو بينكني ومكنش شعور جميل وقتها بس حسيت بيه بعدين تاني واحد ده واحد صاحبي اسمه علي بس عارف حكاية احمد الي نانكني قعد يزن علي شهر عشان ينكني وانا اخدها بهزار وارفض لحد في مره في صالة بينج في النادي القديم مفيش حد بيروح هناك اصلا النادي نفسه محدش بيدخله كتير قلتله انا زهقان قالي تعال نلعب بينج في النادي قلتله ماشي روحنا صالة البينج راح قفل الباب وشغل النور لعبنا كورتين بينج بعدين هو وقف وقالي عايز انيكك انا قعدت ساكت شويه وببص علي زبه الي قرب يقطع البنطلون راح مقرب مني انا اخدت قرار من كتر مانا سرحان في زبره باستعجال قلتله ماشي بعدين قتله لا قالي ليه مش قولت ماشي دلوقتي قلتله انا مش خول قالي انت هتصيع علي انا عارف قصتك انت واحمد قعدت افكر مع نفسي وقلتله ماشي وقعدت ساعتين اقوله متقولش لحد واخليه يحلف هههههههه وبعدين قلعت البنطون علي طول والشورت ولفيت وهو ورايا قالي خرم طيزك كبير كدا ليه انت اتناكت كام مره ( انا كنت بصبر نفسي من ايام احمد بخياره ادخلها في طيزي او جزر ) قلتله ملكش دعوه خلص بسرعه وانا مش قادر الواد بدا يدخل زبه من هنا وانا تهت من الاحساس الجميل وخصوا ان زبه تخين هو حرك زبه في طيزي حوالي 10 ثنواني بعدين طلعه وجه يلبس البنطلون قلتله كمل متسبنيش كدا قالي كفايه عليك كدا قلتله طيب بس عايز امصه قعدت اتحايل عليه شويه راح قالي مص قعدت امص في زبه راح هو لقيته مكشر راح ماسكني من ايدي ولفني وقالي انزل علي ركبك ولقيته ورار علي طول زبه في طيزي وبينيك في بقوه انا مش قادر استحمل من كتر الجمال ده اجمل شعور في حياتي لحد ما كبهم في وحسيت بشور في غاية الروعه شويه راح مطلع زبه وانا لفيت ولقيت اللبن علي زبه وقعدت امص فيه شويه وحاسس طيزي ورا كانه دخل فيها دبابه واللبن بينقط منها راح قام وسابني علي الارض وانا مش قادر اتحرك من كتر مانا دايخ من الموقع ده ولحد دلوقتي محدش لمسني

انا مرات مع كذا مره تناديني عندها في البيت وهي لابسه انسيال بس وجسمها باين منه مش لابسه الا الكولت وانا اعمل نفسي مش شايف احيانا وانا واقف بتعمل نفسها بتجيب حاجه من قدامي وتحك طيزها في زبي مره انا هجت عليها وزبي قام راحت واقفه جنبي كدا راحت ماسكه زبي من فوق البنطلون وقعدت تحرك فيه وبتكلمني عادي وبتقولي ايه ده دانت بتاعك اطول من عمك انا سبتها ومشيت (عمي شغال ليل نهار في شغلنتين مختلفتين وبيرجع متاخر كتير وهي جسمها جبار والواحد ميقدرش يقاومه وانا مسكت تليفونها مره قالتلي شوفلي التليفون ماله بيهنج ليه وفتحت السجل بتاع المتصفح لقيتها داخل علي مواقع سكس كتير 

الفصل الثاني 
انا بعد ما حكيت لكم الفصل الأول على موقع بزاز وانا ميت خالص مش قادر وهموت وعايز حد ينيكني القصه الي حكيتهالكم و دي حصلت من حوالي سنه او اكتر من ساعتها علي مكنش بيقعد معايا ولا اي حاجه اخره ازيك وخلاص
انا زي ما كنت بقولكم بعد ما حكيتلكم القصه وانا بكتب فيها اصلا كنت هموت انا مش عارف ليه بقي عندي هوس اجي هنا واحكي الي بيحصل معايا المهم تاني يوم الصبح الي هو النهارده الساعه 10 الصبح كان علي في الشارع انا نزلت جري هو كان واقف مع 2 صحابه استنينته لما سابهم ومشي رحت ماشي جنبه رحت قلتله ازيك عايزك ضروري قالي عايز ايه قلتله تعالي معي ضروري قالي مش فاضي قلتله مش هاخد من وقتك دقيقتين رحت جايبه عندي في الشقه ومدخله اوضة الضيوف ودخل وراه رحت قفلت الباب بالمفتاح قالي تعمل ايه وقلتله انا مش قادر استحمل من اخر مره نكتني فيها عايزك تنيكني تاني قعد يبص كدا في زهول ويفكر قلتله متسبنيش ميت كدا مش قادر هو يبصلي ويبلع ريقه ويعض علي شفايفه ويقولي لا مينفعش وطلعني منا هنا رحت انا قالع البنطلون وقلتله بسرعه مره واحده بس لقيت زبه قام وقرب يقطع البنطلون رحت مقرب منه وماسك زبه هو متحركش رحت لقيته حاطت ايده علي سدري وماسك يزازي بيدوس عليهم اصل انا تخنت شويه عن السنه الي فاتت وبزازي كبرو وفخادي كبار جدا رحت فاكك زرار بنطلونه ونزلتله البنطلون راح هو مكمل وقلع البوكسي وشفت زبه عملاق الي هو راسه صغيره وباقي الجسم تخيين بس هو زبه كله تخيين جدا انا نزلت وقعدت امص في زبه لحد ما شبعت مص وهو يمسك راسي وزقها عشان يدخل زبه كله جوا بوقي وانا رحت مطلع زبه من بوقي وبقوي غرقان لبن رحت لفيت وقفت وقلعت الشورت (انا بلبس شورت مقاس 8 انا عندي 18 سنه) رحت نازل علي ركبي وهو جه ورايا بسرعه وحسيت بزبه بين فخادي لسا مدخلش قعد يدخل شويه شويه وانا حاسس ان بيدخل فيا زب كبير جدا لدرجة انه اخد وقت طويل شويه وهو بيدخل اول مره بعدين بدا يحركه بالراحه في الاول بعدين سحن وبدا يتحرك بسرعه وجامد وبيدخله للاخر وانا فخادي كبيره وصوت خبطته في خفادي عالي جدا بس احنا مكناش حاسين هو يقولي انت طيزك جامده وانا اقوله اوعي توقف وصوت اهاتي خفيف مني قعدنا كدا لحد ما كبهم في وبردو موقفش وكمل نيك شويه ووقف ولسا زبه جوا طيزي رحت انا بدات اتحرك راح موطي علي وحط ايديه الاتنين علي اكتافي وبدا ينيكني جامد جدا لدرجة صوت خبطته في واصله للجيران راح شويه ووقف راح دخل الحمام وغسل زبه راح لابس هدومه انا لبست بس الشورت وقلتله هنتقابل تاني امتي وفين قالي انا هبقي اجيلك رحت فتحت الباب ولقيت بابا جارنا احمد الي ناكني اول مره بيتفتح واحمد طلع وهو بيبصلي وبيدحك وبيبص لعلي وعلي مش قادر يوقف علي رجليه ومشي راح احمد بصلي وهو مبتسم وقالي امسح الي علي الفانله واتاري في شوية من لبن علي انا مكنتش واخد بالي منه بس كويس انه مش حد غريب قالي انت بقيت عالمي رحت داخل بسرعه غيرت هدومي وقعدت وانا قاعد بفتكر في الي حصل لحد دلوقتي وقررت اكتبلكم الحكايه كامله وشكل كدا قريبا هيكون في قصه تاني بيني وبين احمد بس ياريت تقولولي طرق جديده في تعليقاتكم بالاسفل حتى اجربها مع علي المره الجايه

 


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
3
ممل
رائع رائع
6
رائع
ساخن ساخن
2
ساخن
مضحك مضحك
1
مضحك
رهيب رهيب
6
رهيب
مثير مثير
3
مثير
عنيف عنيف
1
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *