قصة سحاق - اختي سماهر و نور بنت صديقة ماما

قصة سحاق – اختي سماهر و نور بنت صديقة ماما


71
31 shares, 71 points

اسمـي سماهر من بغداد يـوم من الايام ماما موضفه. عزمت صديقتها وبتها. اجوي عـدنه. بابا جان مو بل بيت وحامد جان هم طالع. ماما بل مطبخ اني وياها نسوي الغده. واجوي الخطار. سلمنه عليهم. ماما كلتلي هدى روحي كملي الاكل الي بل مطبخ ف اني رحت سويت الزلاطه والبل🙊 و…الخ اجتي بنت صديقه ماما. اسمها نور. كالتلي اساعدج. كتلها ماعندي شي خلصت. هيه مو محجبه وتلبس بناطير وتشيرتات او فساتين طويله وضهرها طالع. ف لزمت خياره وتمص بيها وتاكلها اني سويت نفسي مدا اشوفها وتمشي وطخ بيه😻.

رحنه كعدنه بل استقبال كلتلي شخبار دراستج كتله طلعت ناجحه كالت صدوووك مبرووك ودتبوسني😻. باستني من شفايفي كتلها اسفه بل غلط كالت عادي اني قاصده ابوسج ف اني سكتت.🙊صعدت لغرفتي. دااغير ملابسي لان جنت اطبخ جان تصعدلي💛 كلتلي امج وامي راحو كتلها وين كالت ماادري شوي ويجون جان تنزع التشيرت والستيان وتنام ع بطنها😻 اشلوون صدر عليها منفووخ واكف وحلمتها واكفه مشتهيه المهم نامت كلتلي تعرفين دلكين ضهري كتلها ليش كالت ياذيني💗 ف صعدت ع ضهرها وداادلكلها وجسمها نااااعم😻.

جان تكون وتلزمني من ركبتي وتمص بشفايفي. 🙊 كلتلي يا حيوانه جسمج يموووتني نزعتني وضلت تمص بصدري ونزلت ع بطني ونزعتني وتلحس بكس وخرتها كالت لتخافين ماافتـحج ضلت تلحس واني اجب وخدرتني ف كمتلها مصيت بصدرها. وكسها. وجان تصعد فوكايه حطت كسها ع كسي وتفرك وتفرك ونصيح ااااااه ااااااح تفرك. وتلعب بصدري. وتبوس وتلحس وتمص الساني. كومتني وجان تضربني ع طيزي تضرب تضرب حيل ايدها طبعت ع طيزي واني اعيط اووووي ف كامت جرتني وضلت تلحس بكسي وحاطه اصابيعها. بحلكي وارتاحيت وجان تحط صدرها يم كسي راحت جابت الجنطه طلعت عير اصطناعي وبعصته بطيزي اتاذيت شوي بعدين تطببه وطلعه.

وجان تفتح كسها من الشهوه طلع دم .راحت غسلت ورجعت كمت انيجها بل عير🙊. وطببت ايدي كلها. بكسها. ولحستلها لحسسسسس وعضيت عنابيه جان تصمطني راجدي. ورجعت تلحسلي وتعضض خلصنه تشابكنه جسمي ع جسمها ونضحك ونسولف. ودائما تحيني كل شهر شهرين😻. بس هسه صارلها 3سنين اكثر مسافره وماعندي تواصل وياها. بس مشتاقتلها واحبها موووووت


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
2
ممل
رائع رائع
2
رائع
ساخن ساخن
2
ساخن
مضحك مضحك
1
مضحك
رهيب رهيب
0
رهيب
مثير مثير
4
مثير
عنيف عنيف
2
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *