قصة سكس محارم العائلة اساس المتعة (الجزء الحادي و الخمسون) | قصص سكس عائلية


130
40 shares, 130 points

كلمتها شدتني اكتر ما كلامي وقفني و ردها و هدؤها و لجلجت كلامها مخلياني اتشد هي هتقول ايه و قالت : أنا كنت حاسة بكدة رفعت حاجب و قولتلها ايه قالت انا كنت عارفة قولتلها عارفة من مين لاقيتها اتصدمت من كلامي و لاقيتها اتلجلجت اكتر من الاول و سكتت و انا سكت ومرضيتش اضغط عليها خالص و فضلت أفكر فمين اللي ممكن يقولها اي حاجة عني مفيش أصلا حد منهم هي تعرفه و افتكرت ان الوحيدة اللي تعرف عني كل دة وتعرف كل اسراري تبقي ……….. اسرااااء مش معقولة اسراء بس مين غيرها يعرف كل حاجة عني فضلت افكر فكل اللي حواليا ملقيتش غير اسراء فعلا بس ليه تبيعني مش عارف فضلت هادي و ضحكت و قولتلها نكتة لاقيتها بتقولي وقت نرفزة او وقت عصبية متضحكنيش لو سمحت قولتلها لي قالتلي عشان بتبوظلي المود و بتغير مبعرفش غير اني اضحك و انا فوشك و انت قدامي بتعرف تخيني اتغير فلحظة قولتلها تعرفي ان كل اخواتي بيقولوا نفس الكلام حتي اسراء لاقيتها اتاخدت من اسمها كأني لمحت بحاجة و كملت بابتسامة عشان فهمت ان فعلا هي اسراء اللي عملت الحوار بس ليه عملته و ليه قالته اصلا للدرجة دي اسراء كمان ممكن تبيعني كدة انا حياتي غلط لازم محدش يعرف عني حاجة تاني حتي لو اختي اسراء حتي لو وردة ذات نفسها لو كملنا حكايتنا مع بعض بس لازم اعرف حكيتلها عن ايه كمان و طبعا دة كله كان فدماغي لكن ملامح وشي بتمثيل هايل اني مش فارق معايا بس أصلا حاسس اني هنفجر فوشها بس ضحكتي اللي فوشها دي منعاني اعمل اي حاجة و عمالين نتكلم و حكينا ع مواضيع كتيرة و لاقيت ان هي فكت عن الاول وبتحكيلي عن حاجات عن حياتها لأول مرة اسمع عنها و عن باباها و عن اخواتها حسيت انها فرحت اني ققولتلها عن الموضوع مش اني خبيت عليها و اسلوبها اتغير تماما وانا بضحكتي قطعت كلامها و قولتلها هو انا مش فارق معاكي قالتلي انت مفيش اغلى حد منك فحياتي كلها اصلا قولتلها مع اني قولتلك موضوع من الطبيعي انك تقطعي معايا بسببه بس ولا فارق معاكي خاااالص عادي جدا ردت قولتلك اني كنت عارفة وباين انك حسيت بفرحتي الكبيرة انك قولتلي لدرجة اني بحكيلك وهفضل احكيلك عن حاجات لحد ما يخلص نفسي مني قولتلها ليه قالتلي كدة انت بدأت تثق فيا و ساعتها يبقي انا متأكدة ان ممكن يجي فيوم و تحبني و هصبر معاك لحد ما تاخدني فحضنك من قلبك و تقوللي بحبك زي ما انا بمووووووووووووت فيك طلعت ابتسامتي غصب عني و لاقيتها بتكمل و بتقول انا الابتسامة اللي بتطلعها دي بالنسبالي الدنيا و ما فيها قولتلها ع فكرة الموضوع ان اسراء تحكيلك دة مش هعديه بالساهل قالت و مين قالك ان اسراء حكيتلي قولتلها نخلص من الكوفي و هقولك مين ضحكت باستفزاز و قالتلي انت بجد غريب قولتلها طبعا و سألتها عمرك شربتي سجاير قالتلي اي هالسؤال دة قولتلها سؤال عادي قالتلي طيب اه شربت بس تجربة و سألتها ع الشيشة قالتلي لألألأ ماليش فيها قولتلها دوقتيها قاتل نفسي ادوقها قولتلها طيب عشان القعدة دي ممكن متتكررش تاني طلبت الويتر و جيبتلها واحد شيشة تفاح و هي استغربت اني طلبتلها و طلبتلي ليمون و شوية و جاتلها الشيشة و لاقيتها بتاخد النفس عادي من غير كحة يبقي جربتها قبل كدة و ضحكت و هي ضحكت اني فهمت طبعا كل دة و قولتلها ع فكرة انتي عسولة بس مش اوي ضحكت و قالتلي ع فكرة انا اخر الشهر دة كنت خارجين احنا العيلة مع بعض رايحين شرم الشيخ قولتلها اه يعني هتسافروا انتي و مين قالتلي انا و عيلتي و كاملة باعمامي و أولادهم و عماتي واولادهم قولتلها ااااااه ماشي قولتلها نعم نعم الواد اللي اسمه ……. هيكون معاكم قالت اه قولتلها انتي هزارك معاهم ازاي قالت دول اخواتي قولتلها الهزار بالايد ممنوع هزار بالبوق و بس انما هزار و لعب لألألألألألألألألألألألألألألألألأ

قالتلي متحبكاش بقي قولتلها نعم ايه محبكهاش دي يعني تحبي تهزري بالايد معاه و انا اسكت قالت مش قصدي قولتلها اومال ايه قصدك فهميني قالت خلاص انا اسفة انا كنت قاصدة اضايقك ع فكرة قولتلها بس تضايقيني ليه انا عملت حاجة ولا انتي عملتي حاجة غلط قالتلي يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم

انت عاوز ايه دلوقتي فهمني عاوزك متسافريش و تفضلي جنبي قالتلي دي اسميها بايه بقي انت لسة معترفلي بكل حاجة هتجنني ع فكرة قولتلها لألألألأ متفهميش صح قالت يعني غيرة قولتلها لألألألألأ دماغك راحت لبعيد قالتلي اومااال قولتلها انانية و ضحكت و قالتلي انا قولت مش هورد لا ع جنة و لا ع نار معاك انت بتعمل فيا كدة ليه عاوزة افهم قولتلها كدة و خلاص قالت سيطرة و رجولة يعني قولتلها احسبيها كدة و مش هتسافري قالت لا بجد لألألألأ عاوزة اسافر بقي قولتلها هشوف و ارد عليكي و قولتلها يلا عشان اوصلك و ارروح الشغل قالتلي لألألألألأ انت بتقول ايه انت هتسيبني قولتلها اه هسيبك كمان تليفوني قافله من الصبح اكيد ورايا بلاوي فالشغل قالتلي طيب ما تضيع اليوم عشاني قولتلها يضيع نص عمرك يا بعيدة ردت بس تفضل جنبي و لو يضيع عمري كله بس تكون جنبي و ضحكت و بتسامتي وقولتلها ع فكرة يا وردة انتي رخمة يلا بقي نروح قالتلي خلاص ماشي بس اسافر قولتلها خلاص ماشي انا قولت اخلص من الزن بتاعها و فضلت ماشي فالطريق و هي عمالة تغنيلي تخيلوا كدة واحدة قمر 14 فرسة جميلة طيبة بتحبك و فيها تقريبا كل حاجة و تعتبر الكاملة و وصلتها لحد الباب و بقولها يلا اطلعي اهو وصلنا البيت اطلعي قالتلي لأ بقي قولتلها طيب ليه قالتلي غمض عينك لاقيتها بتفتح باب العربية و ايه دة دي باستني فخدي و جريت و سابت الباب مفتوح و طلعت و حتي مبصيتش وراها دة كسوف ولا ايه بس بصراحة يا جماعة انا شكيت و اتخضيت فنفس الوقت انا عرفت شمال فحياتي كتير ممكن تكون زيهم مش عارف هي ممكن تكون لابسة وش الاحترام دة ولا ايه لأ انا لازم ازودها معاها و افهم دماغها و كويس بقي و اول ما نزلت من العربية فتحت الموبايل و لاقيت شروق اتصلت حواللي 50 مرة غير الرسايل و غير الواتس جننتني من مكالمتها و اتصلت و قولتلها مالك يا بنتي في ايه قالتلي كنت فين دة كله قولتلها كنت مع بنت اختك قاتللي نعم وانت تقفل تليفونك عشانها قولتلهافي ايه انتي مالك محموقة كدة ليه قالتلي انا اسفة اني كنت قلقانة على سيادتك دة كله انت مبتحسش قولتلها و مش عاوز احس سلام و قفلت معاها و اخدت طريقي للشغل ماخدتش بالي ان وردة واقفة فالبلكونة الا و انا بلف الصنية طبعا هي افتكرت بتفكيرها الطفولي اني دة كله بفكر فالبوسة اللي مكنتش ع بالي اصلا غير انها تقريبا مركبة وش الاحترام و طلعت عيلة اصلا و انا معرفش بس طبعا دة كله مكنتش اعرفه فالاول كدة و و مشيت ع الشغل و عمال افكر ازاي اكون اتخدعت فالبت دي كدة و العيلة كلهم مخدوعين فيها انا قولت اني لازم ارقبها من بعيد اخلي عيلتي تروح معاها و دة التفكير اللي فكرت فيه طبعا و انا فالطريق لاقيت رسالة ع الواتس جاية مكنتش عاوز افتح لحد ما لاقيتهم بقيت اكتر من رسالة ع اولاتس مش رسالة و احدة و عمالين يجوا ورا بعض روحت مسكت الفون و فضلت اشوف الرسايل كانت شروق و بتعتذر و انها خايفة تتصل عشان مردش عليها و انها مش قصدها حاجة هي بس كانت خايفة عليا مرديتش عليها فعلا و لما وصلت الشغل كتبتلها لا متشيليش هم عادي ومتحطيش فبالك اي حاجة انا عمتا سايق مش هعرف اكلمك دلوقتي سلام و قفلت الواتس اب و روحت نزلت اشتريت من الكشك شوية حاجات لأختي الصغيرة و قعدت افكر انا اعمل ايه فالايام الجاية اللي باين كدة لازم التزم و اظبط عحالي عشان هتبقي اسود من قرن الخروب و اتصلت بامي و اتطمنت عليها و قولتلها انا عازمكم ع رحلة قالتلي مش وقتها خالص ع فكرة قولتلها مش لما تعرفي فين و قالت طيب فين قولتلها اهل وردة و كلهم مسافرين و هنروح معاهم قالتلي هي الصنارة غمزت و لا ايه قولتلها ممكن طبعا مرضيتش اعرفها حاجة عشان عارف البكبورت اللي هيطلع فوشي بس قولتلها متعرفيش حد عشان هعملها ليها مفاجأة و انا بفكر في انا كدة هعرف اراقبها و كمان مش هقولهم و مش هقول لحد ع تفكيري و نزلت عند قهوة مقابلة للناصية بتاعة المحل و اشتريت 1 بن سريائوسي دي لغة مصرية محدش هيعرف الجملة دي غير القهوجية و جيبت القهوة و روحت عديت الشارع و انا ماسك كوباية القهوة و معدي و فضلت واقف برة ماسك الفون و ادور فالاسامي اتصل بمين و شايف زباين كتير قاعدين و انا فضلت واقف برة اشرب كباية القهوة فكرت اتصل بامي و قولتلها تنزلي معايا يوم الجمعة نروح نشتري شوية حاجات عشان لو هنسافر قالتلي انت بتتكلم بجد بقي قولتلها اه وعادي فيها ايه قالتلي طيب خلاص انا حاجتي انا واخواتك سهلة انت عاوز تجيب حاجة معينة يعني قولتلها ياريت ضحكت و قالتلي خلاص ماشي هننزل مع بعض يوم الجمعة زي ما انت حابب و قفلت معاها و كنت خلصت الكباية بتاعة القهوة و دخلت قولت اساعد لاقيت منار مش عارفة تتعامل و تايهة مع الناس هي و المصور و مقعداهم عشان بطيئة و انا طبعا اتخنقت جدا قلعت جاكيت بتاعي و قولتلها توسع و دخلت خلصت الزباين فأقل من 10 دقايق الزحمة كانت خلصانة ودخلت جوة خبطت ع صالة التصوير و فتحلي الباب كان بيصور اطفال و دخلت جوة معاه خلصت الناس اللي بقالها زمن بتتصور فأقل من دقيقتين و الكل استغرب حتي هو المصور ذات نفسه و خلصت زحمة التصوير في ربع ساعة و الناس خارجة بتدعيلي و بتدعي ع المشلول اللي كان موجود و فضلنا اضحك و اهزر مع الزباين و هما خارجين و انا كلي شرار اكتر من موضوع ع راسك دماغك تلف و كمان عدم امكانية الناس اللي معاك انهم يمسكوا المكان و سط شوية زحمة اومال لما يكون المكان في شغل عيد هيحصل ايه انا اتجننت طبعا بس مسكت اعصابي و طلعت برة حطيت الكاميرا قدامهم و هما قاعدين مبلمين و فضلت ساكت و متكلمتش معاهم و دخلت اعمل لنفسي كباية ينسون عشان خلاص هولع فيهم و هطلع غل اليوم كله فيهم و حطيت الكوب في صالة التصوير و طلعتلهم و اخدت الكاميرا و وقلتلهم اي تصوير رن الجرس و دخله انا قاعد جوة لاقيت منار بتقوللي ايه مفيش أي سلام و لا كلام قولتلها و عليكم السلام و طنشتها و دخلت و هما لاحظوا خنقتي سكتوا و فعلا جرسوا عليا كل ما يدخل حد يتصور و انا بخلص الاوردر و اقولهم كام صورة و بس و جت الساعة 10 المفروض هيمشوا و طلعتلهم و و قولتلهم استنوا ربع ساعة اعرفلي يا …….. عملنا كام كارت و صورة فالشهر لحد دلوقتي و لمنار احسبيلي الايراد كامل و البراوبز و اعمليلي جرد ولاقيتهم بيبصولي وقلتلهم يلا بسرعة قبل ما زباين يجوا و وفضلت قاعد لحد ما لاقيت اللي بيعملوه هيطول شوية اتصلت ببتاع القهوة و قلتله يجيب 3 بن و جابهم و ووزعهم علينا و لاقيت المصور طبعلي التقرير بتاعه و منار خلصت تقريرها و اخدتهم منهم طلع عندي الايراد يعني مفيهوش خساير غير بسيط يعني المكسب كان الشهر دة حوالي 18 الف جنيه وكنا لسة يوم 24 و فيه جمعة حاية فيها 22 عروسة حاجزين طبعا تخليك تبقي فرحان و طلعت من جبيبي 500 جنيه و ندهت ع المصور و خرجت برة و اديته ال 500جنيه و وقلتله كل ما تتحسن فشغلك كل ما هتلاقي و اخدني بالحضن و مشي و دخلت لمنار و طلعت 200 جنيه و اديتهالها و شكرتني و حضنتني و قالتلي مش عاوز حاجة قولتلها منك انتي اتنيلي كدة و امشي , و مشيت ووانا فضلت قاعد اكتر من نص ساعة لوحدي و بظبط عشان اعرف نواقص البضاعة و اجيبها و لسة بعمل تليفون لاقيت اتنين داخلين عاوزين يتصوروا بس عاوزين بنت اللي تصورهم اعتذرت ليهم و قولتلهم ان مفيش بنات دلوقتي رضيوا انهم يتصوروا عن طريقي و دخلوا الصالة قالوا بس معلش هنتأخر شوية طبعا انا مش شايف حاجة عارفين انتم المنقبات اللي قافلة النقاب لأخر العين متشوفش حتي نور عنيهم دة كان بالظبط و طبعا هما دخلوا و انا اتصلت بالرال بتاع البضاعة يجهزلي البضاعة كاملة و اتفقت معاه ع بضاعة زيادة يعني طلعت من المكسب فلوس عشان البضاعة و قولت الواحد لازم يشكل زيادة عشان دايما يتحسن و روحت اخدت نفسي و افتكرت ان في زباين جوة دخلت اخبط عليهم لاقيتهم بيضحكوا و الصوت ضحك بمسخرة كان شرموطتين اللي جوة و خبطت و قولتلهم جاهزين فتحتلي و احدة و كانت بشعرها و مطلعة وشها بس برة و بتقوللي استني عشرة دقايق و هقولك لسة بنظبط و ابتسمت طبعا فوشها و قولتلها انتي تؤمري وطلعت دخلت ناحية المطبخ و عملت كباية بن محوج مظبوووووطة فعلا و كنت بشرب فيها لاقيت اللي كلمتني طلعت من ورا الحيطة و مطلعة وشها و بتقوللي يلا تعالي اخدت كباية القهوة معايا و دخلت كانت جريت ع جوة و سامع حاجة بتشخلل و و دخلت وراها وداخل ناحية الصالة و ابص الاقي موزتين درجة اولي جسم جلو مش ملفوف اوي بس يتسموا موزتينعيون عسلي و شعر متوسط الطول و الاولي اللي هي باين عليها السن شوية دي عندها حوالي من 35 الي 40 سنة بس جسمها مشدود لابسة طقم كالاتي هوت شورت احمر + بادي كب احمر و من كتر ما هو قافش ع بزازهاو الحلمات الكبيرة بارزة منه و بتدل ع انها شرموطة بس نضيفة و التانية اطول مني شوية و لابسة نفس الطقم بس لونه اسود الاتنين قدامي بتقولي اطلويلة هتعرف تصورنا قولتلها هعرف اعمل كل حاجة متقلقيش و ضحكوا بعلو صوتهم و قولت اشطة اديها بدأت و طلعت برة قفلت الباب الازاز بالمفتاح و خليت المفتاح فيه و دخلت الصالة جوة و لاقيت الموزتين و اقفين بيلعبوا بالادوات اللي بصور بيها و واحدة ماسكة لبس Cowboy و بتضرب التانية ع طيزها و بيضحكوا و قولتلهم زي ما انتوا انا هصوركم صور جنسية بس ودة اللي حصل و فعلا بدأت اصور فيهم و اقلعهم الهدوم واحدة واحدة و بزازهم ظهرت قدامي بحلمات الكبيبرة باللون البني و الحلمات التانية مش باينة غير لون البشرة مش باين غير بزبوز الحلمة بس الباقي مش باين منه اي حاجة خالص و بصورهم صور شذوذ جنسي كامل و بزازههم و هما بيمصوها لبعض و انا بتاعي و قف و هيفرتك البنطلون و عمال اصورهم و كنت بصور لقطة واحدة نايمة ع الارض و شعرها منكوش و التانية شفيفها ع بطنها و بتنزل الهوت شورت من عليها و يبان الاندر الفاتلة الاحمر فأبيض اللي لابساه دة ايه الجنان دة فجر علني و خلاص قربت منهم و انا بصورهو و واحدة فيهم ماسكة بز التانية و كأنها بتعصره و التانية ايدها ع كسها و طيز التانيةولقطت اللقطة و دخلت ومع اول بوسة لواحدة فيهم روحت فدنيا تانية و تخبيط و ترزيع جاااااااااااااااااااامد ع الباب الازاز اسمعه و طبعا كلنا اتخضينا و انا عدلت نفسي بسرعة و ماسك الكاميرا و خارج و ايه المصيبة دي احااااااااااااااااااااااااااااااا ايه اللي جابهم هنا احيييييييييييييييييييه




 


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
2
ممل
رائع رائع
1
رائع
ساخن ساخن
2
ساخن
مضحك مضحك
1
مضحك
رهيب رهيب
1
رهيب
مثير مثير
1
مثير
عنيف عنيف
1
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *