15 1 1024x663

قصتى مع اختى و المؤامرة الخبيثة


61
9 shares, 61 points

انا احمد 25 سنة .. كنت شابا هاديء الطبع .. لن ابالغ في وصف نفسي كنت مقبول الوجه والهيئة .. كنت ادرس بالجامعة وكان طموحي هو الحصول على بيت امتلكه وسيارة ووظيفة محترمة … لقد كانت حالة عائلتي المادية مستورة قليلا .. لكن مازاد معاناة عائلتي هو زوج اختي ( نورا ) الفقير .. لم يكن زوج اختي شابا سيئا بل كان زوج محترم ولطيف مع اختي .. لكنه كان ضعيف الشخصية .. لقد بدئت مشاكلهما تزداد وقد سئمت اختي العيش معه بسبب فقره وتدخل اهله بشؤونه .. كانت كل مره اختي نورا تترك البيت وتأتي في بيتنا وكنا نصلح بينهما وماان يمر عليهما شهر فقط حتى تتكرر نفس المشكلة .. لقد رفضت اختي العودة اليه وطلبت منه الانفصال والطلاق ووصفته بأنه فقير وضعيف وغبي ووصفته بأنه ينفق ماله على شرب الخمور والسهرات الماجنة … ولكن زوج اختي اتصل بي هاتفيا وطلب ان يلتقي بي لكي يشرح سبب الخلاف الاخير .. لقد ذهبت والتقيت بزوج اختي نورا لوحدنا في احد المقاهي في الحي واقسم لي زوج اختي .. بأن اختي نورا لها علاقة مشبوهة مع احد اصدقائه وقال لي انه لاحظ اختي نورا في اخر الايام تشتري من السوق اشياء ثمينة تلفت الانتباه وتجلب الشك وهي ليست موظفة وزوجها فقير وقال كذلك كثرةالاتصالات على هاتفها المحمول وكذلك هاتف الشقة الثابت وخصوصا منتصف الليل وقال لي كذلك انه كل ليلة عندما يرجع من السهرة ويدخل الشقة يسمع اصوات غريبة ودائما مايجد زوجته نورا بملابس شبه عارية ولاحظ ان باب المطبخ الخارجي المغلق منذ سنوات مفتوحا .. واخبرني بأنه يشم رائحة غير نظيفة عندما يمارس الجنس مع اختي وانه وجدا واقيا ذكريا مملوء بالمني السائل الابيض ملقى في سلة المهملات بالصدفة وانه رغم كل هذا قد ستر وصبر عليها واحس بأن اختي قد تغيرت معه في طريقة تعاملها .. نعم لقد فسرت كلام زوج اختي بالكلام الغير معقول وبتكذيب كل مايقوله بسبب حبي الشديد لأختي نورا التي اعرفها بالتدين وكان زوج اختي نورا معذورا بسبب غيرته على اختي لأنها جميلة وجميع اقاربه يحسدونه عليها بسبب جمالها الفائق والتي صار يتغنى بجمالها كل اهل الحي .. لكن قررت ان اقوم بهذه المحاولة لأصلاح مابين اختي وزوجها .. وبالفعل تم الاصلاح بينهما بصعوبة بالغة وعادت اختي نورا الى بيت زوجها .

لقد مرت الايام ولم اطمئن بأستمرار علاقة اختي بزوجها وذلك بسبب انهم يسكنون في عمارة قديمة متهالكة تفتقر للنظافة والخدمات بل العيش والمسكن الكريم .. والسبب الرئيسي بأن شقة زوج اختي يجاورها شقق وغرف لطلاب جامعيين عزاب وكذلك بعض الموظفين الغرباء من خارج المدينة وكذلك بعض افراد وجنود من الجيش .. وكانت الاسر والعوائل قليلا مايسكنون في هذه العمارة .

وفي احد الليالي اتصل بي زوج اختي نورا في وقت متأخر .. وطلب من الحضور سريعا دون تأخير لشيء مهم وخطير ولم يفصح عن السبب !! ثم توجهت بسرعه اليه .. فلما وصلت الى العمارة رأيته ينتظرني !! ثم نزلت من سيارتي وتوجهت بسرعة لأعرف ماذا جرى ؟

وعندما سألته مالذي حدث !! كان زوج اختي عليه ملامح الحسرة والغضب !! فقال لي وهو في حالة انهيار تام : لاااعرف ماذا اقول لك يااحمد ؟ فقلت والخوف يملأ قلبي : ارجوك هل اختي حصل لها مكروه ؟ فقال لي : ياليتها ميتة ؟ ثم امسك بيدي وقال : سترى بعينك يااحمد وتعذرني عندما تلقون علي اللوم بأنني سبب مشاكلكم ومشاكل اختك نورا ؟ هيا معي لترى الحقيقة فليس لكم عذر بعد اليوم ؟ 

لقد دخلت معه في العمارة ثم قمنا بالألتفاف من وراء الشقق نحو مزرعة مهجورة تفتح عليها نوافذ العمارة .. ثم بدئنا بالمشي سريعا وبهدوء .. ثم اقتربنا من نافذة احد الشقق المجاورة لشقة زوج اختي من الجهة الاخرى وكان يسكنها ( شباب عزاب ) هم خليط طلاب جامعيين مع اقارب لهم جنود وعساكر في الجيش وهم غرباء ليسوا من المدينة .. ثم قال لي زوج اختي : انظر من فتحة هذه النافذة الى داخل الشقة انظر الى العار الذي سيلحق بعائلتكم ويلحق بي .. لقد اقتربت من فتحة الشباك ( النافذة ) .. واااااااااااااااو .. لقد صعقت من هذا المنظر ! ولم اعد احتمل النظر اليه ! لقد تصبب عرقي وارتعشت اطرافي وتلعثم لساني وتسارعت دقات قلبي وكدت ان انهار !!

لقد رأيت 3 شبان اقوياء في بداية العشرين من اعمارهم وهم عراة من غير ملابس وكانت عيورهم وازبابهم الغليظة والطويلة ممتدة ومنتصبة بقوتها وكانوا يتحدثون مع اختي نورا التي لايشرفني رؤيتها بهذه الحالة .. لقد كانت اختي نورا واقفة بينهم وهي عارية من غير ملابس وكانت اختي نورا قصيرة قليلا وكانت مؤخرتها وطيزها البيضاء السمينة والتي لاتخطئها عيني بسبب حبة ( الشامة ) السوداء الكبيرة التي تزهوا فلقتي وشطايا طيزها ومؤخرتها الكبيرة وكنت اعرف هذه الشامة منذ كانت اختي صغيرة .. نعم لقد كانت واقفة مركوزة المؤخرة ذات فلقتين مستديرتين وكبيرتين ترتجان في كل حركة تعملها .. وكانت اختي تلبس نقاب خفيفا زهري اللون وهي عارية الجسم .. لقد كان سبب الوقوف والنقاش هو حول المبلغ الذي سيدفعة هؤلاء الشبان مقابل ( النياكة ) وهي قيمة ساعتين لنياكة اختي نورا .. لقد اختلفوا على السعر لكن في الأخير توصلوا الى الحل بعد ان قالت لهم اختي نورا بعد ان رفضت المبلغ السابق ان يبحثوا عن شرموطه او قحبة غيرها .. لم اصدق ماتقوله اختي هي بنفسها تقول انها قحبة امام هؤلاء الكلاب الحقراء ابناء الحرام .. لم اصدق ماتراه عيناي !! أين اختي نورا المتدينة ؟ المحتشمة ؟

نعم لقد رأيتهم وهم يدفعون النقود لأختي نورا !! ثم بعد ان تم الاتفاق .. صعد احد الشبان وكان وسيما جدا لكنه يمتلك قضيبا وزوبا غليظا لايشق له غبار .. صعد فوق الكنب الطويل الاسفنجي المريح ثم تمدد على الكنب بطوله ثم بعد ذلك قام الشابان الاخرين بمساعدة اختي نورا لكي تصعد اليه فوق الكنب وامسكوا بيديها حتى صعدت ثم فتحت فخذيها ونزلت بكسها ذو الجبهة المتورمة التخين على زوب ذلك الشاب المتمدد على الكنب ثم قامت بادخال قضيبه الغليظ بكامل طوله وغلظته في اعماق كسها ذوالشفرتين المسمرتين الداكنتين .. حتى اصبحت تغدوا فوق قضيبه وتروح كالفارسة على ظهر حصان حتى بدأ ذلك الشاب يدك كس اختي من دون رحمةاو شفقة ثم صعد الشاب الاخر فوق الكنب خلف اختي ثم فلق بيديه القويتين مؤخرتها الكبيرة ذات الفلقتين الضخمتين فسمعت صوتا مخجلا وهو صوت ضراط اختي لكن ذلك لن يكسر عزيمة ذلك الشاب الفحل القوي الذي سيهتك وينتهك حرمة وشرف طيز اختي بعد ان تم كسها وفرجها المستباح .. لقد اخذ علبة الزيت ثم سكبها فوق مؤخرة اختي البيضاء حتى سال خرمها من الزيت وقام بأدخال سبابته في فتحة شرجها مرارا وتكرارا حتى اصبحت طيز اختي جاهزة للهتك والفتك .

لم يتأخر ذلك الشاب الذي يسيل لعابه من شدة الشهوة فركز قضيبه شيئا فشيئا حتى انغمس في لحم وشحم مؤخرة اختي الدافئة بسهولة فائقة واخترق غياهب وعمق مؤخرتها وشق اوداج شطاياها وفقلتيها شقا قاسيا ومن دون رحمة حتى رأيت وجه اختي يزداد احمرارا ثم بدأ يدك وينيك اختي من طيزها وكان الشاب الاول يدكها من كسها بقوة والاخر ينيكها ويدكها من مؤخرتها بقوة .. اما الشاب الثالث لم يتأخر قام بأدخال زوبره في فم اختى نورا حتى اخترق زوبه بلعوم اختي وهو يشد شعرها اليه بقوة وكان يمس ويشد حلمات اثدائها وبزازاتها الكبيرة اليه وكانت اختي تمص وتلحس قضيبه وتلعقه لعقا وتشفط خصيتاه بشفتيها شفطا لطيفا .. نعم لن انكر ماحدث امامي انهم كانوا فحولا اقوياء جبارين لايحملون بقلوبهم ذرة من الرحمة والشفقة .. ماذا ارى ؟ لقد رأيت قضيبا يخترق اوداج كسها صعودا ونزولا وشابين يتناوبان على نيك مؤخرتها وفمها وشد اثدائها .. لقد كانت اختي نورا من العيار الثقيل لقد كان كسها ومؤخرتها صامدتين امام ضربات الازبار الغليظة .. لقد كان جسمها يرتج وترتعد كل لحمة بجسمها وترتعش كل شحمة بها وكان الكنب يصدر صوتا مع حركة النياكة وكانت اختي المنيوكة تهتز كل قطعة من جسمها طربا مع صوت الموسيقى الهادئة التي تتخللها اهااااات واصواااات شهوانية تصدرها اختي نورا .. كانت اختي تتأوووه .

ه اه اه ارجوك لاتقذف لبن قضيبك في احشائي .. يكفي ان ابني الاول هو ….. ( ابن اغتصاب وزناء ) .. لقد كنت مفجوعا بهذا الكلام .. لقد كانت تقول للشاب الاخر .. اووووه برررافوووا نيكني اكثر !! نزل لبنك فوق تيزي .. ارجووك افتح خرم تيزي فتح .

الى هنا ينتهى الجز الاول الى اللقاء فى الجزء الثانى


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
3
ممل
رائع رائع
3
رائع
ساخن ساخن
5
ساخن
مضحك مضحك
0
مضحك
رهيب رهيب
0
رهيب
مثير مثير
4
مثير
عنيف عنيف
2
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *