قصتي الواقعية مع اول تجربه ساديه حقيقيه ليا كعبد
قصتي الواقعية مع اول تجربه ساديه حقيقيه ليا كعبد

قصتي الواقعية مع اول تجربه ساديه حقيقيه ليا كعبد


89
20 shares, 89 points

انا من اسكندريه 23 سنه ومن وانا عندي 10 سنين تقريبا وانا بعشق الرجلين مش عارف ليه المهم انا جربت كتير كماستر و سليف
بس دي اول مره اكون سليف بجد بينفذ و يمتع سيده
انا عرفته من على النت هو فوق التلاتينات وماستر وبيحب الرجلين زي
المهم اتفقنا اننا نكون صحاب في الشارع لكن اول منخش بيه هو سيدي وانا كلبه وانا وافقت على كده
واحنا بنتكلم على الياهو وبنتفق قالي عايزني اعمل ايه قولتله كل الي انت بتحلم بيه اعمله الا انك تنكني هارد غير كده كله متاح قالي خلي بالك الي هنتفق عليه مفهوش رجعه انا هربطك واغمي عينك ولو عيطت مش هفكك غير لما اخلص قولتله ماشي
المهم اتقابلنا و هو كان شخص لطيف جدا في الشارع بس اول مدخلنا الشقه وقفل الباب قالي امشي على ايدك ورجلك قولتله حاضر قام قالي من اول دلوقتي تقولي حاضر يا سيدي قولتله حاجضر ياسيدي
انت فضلت على ايدي و رجلي لحد الاوضه الي هنمارس فيها قالي اقلع كل هدومك و نام على ضهرك وهو كان معلق خشبه مكنسه في السقف بحبل قالي ارفع رجلك عليها رفتعها قام فاتح رجلي على الاخر واحده على اول الخشبه والتانيه على اخر الخشبه و ربطها جامد وانا نص جسمي كان متعلق في الجو و طيزي مفتوحه ومرفوعه عن الارض و ربط ايدي في كرسي ورايا وغمى عيني و بدا يمدني و يعبطني جامد وهو كان معاه مجموعه حبال رابطهم في بعض وبيمد ويعبط بيهم بيلسعو جامد المهم لما لقاني تعبت جامد وهبدا اصوت قعد على كرسي وخلاني ابوس كل سته في رجليه و امص صوابعو والحس كل حته في رجليه لحد مريقي نشف قالي متلحس عدل يا حيوان قولتله ريقي نشف يا سيدي فجاه قام بايسني من شفايفي انا قاومت في الاول كنت بقرف فقام هو حس بكده قام ماسك زبري لاعب فيه شويه لحد محس اني هجت قام بايسني تاني وانا كنت هيجان فاندمجت قام هو فجاه مدخل لسانه جوه بؤي وانا مكنتش مصدق نفسي بس كنت في عالم تاني و هجت جامد اوي وقعد يلحس و يمص في لساني و ريقه كله دخل جوه بؤي و قام تافف في بؤي في الاخر بي مش بعنف بطريقه حلوه قالي ريقك طرى كده يا خول الحس بقى كملت لحس و مص في رجليه لحد مكلها اتبلت على الاخر قام ماسح رجليه في وشي و مدخل زبره جوه بقى وانا بمص و هيجان على الاخر و مش عارف اعمل حاجه غير اني اسمع كلامه وانا كنت مستمع جدا وقعدت امص زبره و مكنش كبير انا مشفتوش بس حسيت انا مش كبير لما كان في بؤي لحد منزل و انا غصب عني بلعت لبنه كله و هو بينزل قعد يشتمني ويقولي ابلع لبن سيدك لما خلص قام يمدني و يعبطني تاني وانا رحت في عالم تاني و زبري واقف على اخره و نفسي يلعب فيه شويه لحد منزله و قلتله ارجوك يا سيدي عايز انزل قالي اخرس يا خول قام جايب كريم و حطه على خرم طيزي و مبعبصني بس مش اي بعبصه انا جربت قبل كده بس المرادي غير محستش بنفسي الا و زبري بيفرقع لبن و بيجي على وشي بعد مخلص قام حاطط رجليه على زبري ولبني و خلاني الحسه من على رجليه و قالي اتكيفت كده يا متناك قولتله على الاخر يا سيدي فكني و روحت وكان احلى يوم في حياتي هو كان نضيف جدا و ريحه زبره و رجليه حلوين اوي و حتى بقه كان نضيف عشان كده مقرفتش منه ومكنتش اتخيل ان ممكن في يوم اعمل كده
اي حد من اسكندريه بيحب الرجلين يكلمني انا بمارس اي حاجه اهم حاجه المتعه
ونفسي الاقي ست اكون خدامها و تحت رجليها و كسها والحس عرق جسمها وباطها يا ريت لو حدا مهتم يارسلني هون أو يترك تعليق


ما هي ردة فعلك ؟

ممل ممل
3
ممل
رائع رائع
3
رائع
ساخن ساخن
6
ساخن
مضحك مضحك
3
مضحك
رهيب رهيب
5
رهيب
مثير مثير
3
مثير
عنيف عنيف
4
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *