كسي وطيزي بين عشيقي واخي في قصة نيك محارم ماجنة
كسي وطيزي بين عشيقي واخي في قصة نيك محارم ماجنة

كسي وطيزي بين عشيقي واخي في قصة نيك محارم ماجنة


90
12 shares, 90 points

مرحبا اسمي سهام وليس اسمي الحقيقي ولاكن قصتي حقيقية اولا انا اعيش بعائلة اكثر من. منوسطة ماديا والدتي 47 ووالدي 54 واخي ايمن 25 وانا 23 وكنت قد تركت الدراسة عن صغر لعدم. نجاحي بالدراسة واصبحت كما يقال اثيرة المنزل 
وكان هناك سالي ابنة الجيران وكانت متقاربة من عمري وكانا قريبين جدا من بعض وكان لديها اخ اسمه خالد وكان شاب نحيل وقصير نوعا ما. طوله يقارب ال 170 سم وكنت كل ما دخلت الى بيتهم اراه ويحدق بي بطريقة لم. افهمها ببادئ الامر ولاكن بعض اكثر من مرة اصبحت افهم. انه معجب بي ولاكنه لم يعترف لي حتى مرور ما يقارب السنة ووقتها صارحت سالي وقالت ان اخاها معجب بي منذ وقت من الزمن ومن حينها وانا وهو نتبادل الحديث وكلام الحب مثل اي عشاق وما حدث يوم كنت عند سالي وجاء خالد وجلس معنا وكان هذا شيئ عادي سالي تعرفرما بيننا تشاطرنا الحديث وتكلمنا باشياء مهمة تارة وتافهة تارة اخرى حتى حعنة اللحظة وذهب سالي للمرحاض فلم ارى الا خالد قفز الى جانبي وامسك يدي وقال اعشقكي يا سهام وانا لا انكر ارتبكت ولاكني لا اعرف ما.

حصل لي واقرب مني واصبح يكلمني ووجه مواجه لوجهي لدرجي انني احسست بناره وبدأت اتهيج بقوة وبلحظة لم اشعر بها وجدت شفتاه تقبل شفتاي استسلمت واصبحت ابادره القبل ولاكن مثل طفلة لا اعرف شيئ وادخل لسانه يبحث.عن لساني ويمتص شفتاي لدرجة احسست بانه قد يقتلعهم ومددت لساني واخد يرضعه بشغف لدرجة احسست بان كسي اصبح بقوة وانا في دنيا ثانية لا اعلم بها فلم اجده الا اخذ يعتصر نهودي حينها لم اشعر الا واتت رعشتي وشهقت بصوت قوي وارتعشت لاول مرة وقمت هاربة الى البيت ولم يغيب هذا الاحساس عني وفي اليوم الثاني تأتي سالي وتقول ماذا حدث بالامس حتى ذهبتي الى البيت فقلت لم يحصل شيئ فضحكت وقالت لقد طلب مني خااد ان اترككم عن قصد وكنت اراقب ما حصل فزهلت وبدأت اتلعثم فضحكت بصوت عالي وقالت لا تخافي فأنا اعرف ما يحصل بين العشاق وبدأت تخبرني عن الجنس والرعشة وما يحصل لدرجة اصفحت اتنفس بكل قوة وسخنت واحسست بان رعشتي اصبحت قريبة فلم اراها الا ضحكت وقالت لو كان خالد موجود كان ممكن يريحك خجلت ولم استطع النظر الى وجهها وبلمح البصر رأيت يدها على كسي من خارج بنطال البيجاما وكانت اول مرة احد يلمس كسي ولا شعوريا بدأت اتآوه بصوت منخفض ومن ثم بصوت مرتفع جدا حتى احسست برعشتي نظرت اليها وجدتا تشبه الاصنام قلت ما بك.قالت لقد تهيجت فقلت لها هل تمارسين الجنس مع البنات فقالت لا ولاكنها تتباع افلام جنس كثيرا وفتحت هاتفها وارتني احد الافلام فلم احس الا وشفتاها تقارب شفتي ويدها اصبحت داخل البنطال على كس تفرك به احسست شعور لم احظا به من قبل وقالت اريد اتزوق كسك فخلعت بنطالي عني واول ما لمسا لسنها بظر كسي حتى ارتعشت رعشة قوية لاكنها لم تتكفي واخدت ترضع وتلحس كسي وانا في دنيا اخرى حتى ارتعشت مرة ثاني مرة ولم استطع القيام.

الا ورأيتها خالعة ملابسها وتريدني ان الحس كسها لم ادري ماذا اصابني فهربت منها لغرفة الجلوس فأتت واستأذنت وذهبت ومر اكثر من يومين او ثلاث ولم تأتي عندي وكل.ما سألت عنها تقول امها انها ذهبت ليوم ذهبت وطرقت الباب ففتح خالد الباب وضمني وقال لقد اشتقت اليكي فأبعدته خوفا من ان يرانا احد ولاني اريد معتبته لانه غائب عني منذ اكثر من يوم فسالته عن سالي فقال تفضلي انها بالداخل فدخلت واغلق الباب ولم يكن هناك احد بالبيت فجاء من خلعي وحضنني وحشر ايره في طيزي واخد يلعب في بزازي ورفع الكنزة ومن تحت السوتيان لمس بزازي العارية واخد يدعكها ويفرك الحلمة حتى ذهبت في غيبوبة تامة وبدأ يقبل شفتاي واخلعني كل.ملابسي وانا لا اقاوم بل كنت اساعده حتى اصبحت كما خلقت وبدأ يرضع بزازي ويلحس الحلمة ويديه على طيزي يشد بهم.كسي على ايره وبلحظة كنت قريبة.من الرعشة خلع ملابسه ورأيت ايره وكان عريض جدا وليس بطويل وأخذ يدي ووضعها على ايره وكنت اول مرة ارى بها اير والمسه كان دافئ جدا ومنتصب بقوة ما ان لمسته بيدي حتى انزل ما بداخله وكان ساخن جدا احسست برعشتي تنزل بقوة.حتى ابلو فخذي فرآهم خالد وضحك ضحكة الممحون وانزلني ارضع ايره وكنت لا اعلم.كيف ولاكنه علمني و بدأت ارضع ومستمتعة.جدا حتى انزل حليبه داخل فمي فبلعتهم لا اراديا وكان طعمهم مالح على حامض ولاكنه لذيذ جدا وجأنا لنرتدي ملابسنا واذ بسالي تأتي للصالة وتضحك وتقول لقد كنت اشاهدكم.منذ ان بدأتو وقد اتت رعشتي اكثر من مرة وجد خالد عاري ويضحك وانا مندهشة فضحكت وقالت انا.وخالد نمارس الجنس منذ اكثر من ثلاث سنوات وانه اول مين ناكني من طيزي ثاقتربت من خالد وامسكت ايره وبدأت تدعكه فضحك.

وقال تعلمي من الخبرة وانا جدا مصدومة فنزلت ترضعه وتقول طعمه لذيذ جدا ولاكن لن تستمتعي به الا اذا دخل طيزك وخلعت وتوبزت وبدأ خالد يلحس خرمها ويدخل لسانه به وهي تتآوه وانا مصدومة لا اعرف ماذا افعل فنادتني سالي وقالت اجلسي امامي وضعي كسك على وجهي وكان كلامها مثل السحر جلست امامها فاتحة رجلي ولسانها على كسي وتلحس بشغف فقال خالد تعالي يا سهام وشاهديني كيف سأنيك طيز اختي سالي وكانت لحظة التحول بحياتي عندما وجده يستعمل الملين ويدخل اصابعه احسست بخرم.طيزي يشتهي وما ان ادخل ايره بطيز سالي حتى اتت رعشتي فطلبت منه ان ينيكني مثلها ولاكن سالي رفضت وقالت عندما.كنت ببيتك اتيتي برعشتك ولم تأتيني برعشتي والآن لن ادع خالد ينيك طيزك فتوسلت الى خالد وكان مشتهي جدا ان ينيك.طيزي ولاكن سالي قالت امه لو ناكني لم.ولن يحلم.بنيكتها مرة.اخرى فذهبت الى البيت وانا اتمنى ان انتاك ولو للخظة لاجرب المتعة ولم اجد نفسي الا ويدي داخل كليتي وافرك بكسي واتخيل خالد كيف ينيك سالي وهي تقول اجل اخي نيكني نيك خرمي حتى اتت رعشتي فذهبت الى الحمام لكي اغتسل طرقت الباب فكان ايمن بالداخل لم اعرف ما حصل فوجد نفسي انظر من خوم المفتاح لاري اير كبير متدلي زهقت وهربت الى غرفتي ولم انم تلك الليلة وانا اتخيل خالد وسالي واير ايمن حتى اليوم الثاني كنت ذاهبة للسوبر ماركت فوجدت خالد بالمصعد فقبلني وقال واشتقت اليكي فقلت وانا اشتقت كثيرا.

 

 

فقال ما رأيك ان نصعد للسطح نتكلم فصلت لا بأس وصعدنا للسطح واختبأنا وراء خزان مياه وجلسنا نتكلم وتحدثنا عن نيكته لطيز سالي فقال انه ادمن على طيز سالي ولن يتركها لحين وجود طيز اطيب منها فقلت لما لا تنيكني وتجرب طيزي قال ولاكن لا تخبري سالي فقلت لا تقلق فأخلعني بنطالي واخذت وضعيت ااسجود على الارض وبدأ بلحس خرمي والبصق عليه وبداخله وكذلك الامر مع ايره حتى وضع ايره على باب خرمي وادخل رأس الاير حتى احسست بوجع فظيع فصرخت وقلت لا تكمل ولاكنه لم يمتثل وبدأ بأدخاله ووضع البصاق عليه حتى ادخله كله ولم استطع كتم صوتي ااذي اصبح مالاء المكان فقال استرخي لكي اخرجه واصبح بيده يدعك.كسي بقوة.حتى نسيت وجع طيزي واصبح يخرج.منه سنيمترات قليلة ويدخله حتى اصبح يخرجه ويدخله كامل حتى اتت رعشتي ما يقارب الا 3 مرات ولاكنني مستمتعة وموجوعة في آن واحد حتى اتى بحليبه داخل طيزي وهنا اشتد هيجاني ووجعي لدرجة لم اعد استحمل فأخرج ايره من طيزي وارتدينا ملابسنا واردنا الذهاب ولاكني لم استطع المشي لاني كنت اتوجع فضحك وقال هذه لانها اول مرة فلم اذهب للسوبر ماركت ذهبت الى البيت فورا دخلت ولا اريد ان يراني احد امشي مشية المنتاكة الجديدة حتى اقتربت من الوصول لغرفتي لاتفاجئ بصوت اخي ايمن يقول لماذا تمشي هكذا فأرتعبت واحسست انه يعلم ولاكنه كان متعصب جدا وقال لماذا تمشي هكذا وقال انتظري حتى تأتي امك وسأدعها هي من تسألك فقلت اين امي قال نزلت لبحث.

عنك بالسوبر ماركت لانك تأخرتي ولاكن لابد انها لم تراكي اذا اين كنتي نكلمي قبل ان اخبر امي واخبر ابي فتوسلت اليه وقلت لقد زرت سالي فقال وهل سالي من فعل بمشيتك هكذا لم استطع ان اقول شيئ سوى التوسل فقال لا تقلقي فمجرد وصول امي وابي سأخبرهم.انك ذهبتي للسوبر ماكرت ولم تذهبي لهناك واتيتي بمشية غريبة فحاولت ان اقول انها عوارض الدورة فقال لماذا هذه المرة فقط فامسكني من يدي بكل قوة وادخلني غصبا الى الغرفة وقال اتكلمي لماذا تمشي هكذا قبل ان احكم.بنفسي واريكي جزائك فلم.ارى نفسي الا واجهش بالبكاء فقال مع من فشهقت وكرر مع مننننن قلت ماذا مع من وضربنس بكل قوة.على خدي فبكيت ولاكنه لم يكترث وقال مع من فضعفت للحظة.وقلت هذه المرة الاولى قال انتي تكذبي فحلفت له وقال هل اصدقك فقلت اوعدني انك لن تخبر احد قلت هذه اول مرة واوعدك ستكون.آخر مرة فقال مع من فلم اجب فقال وكيف اتأكد انها اول مرة فلم.اعرف ما اجيب فقال اخلعي واريني فخلعت واخذت وضع السجود على السرير وبدأ يفتح خرمي وصرخ بأعلى صوت ما هذا لقد هشم خرمك.تهشيم فقال قولي من هو فقلت انه خالد فاصبح مثل الصنع قال خااااالد وهرع مسرعا يسأل عنه فلم يكن بالبيت فدخل الي وقال لقد انتقم.مني الكلب فقلت ماذا قال لقد نكت اخته سالي اكثر من مرة والآن رد لي الصاع صاعين فضحكت غصبا عني فقال اماذا تضحكين يا شرموطة فقلت آسفة فنظر الي باستحقار وذهب بدأ قلبي يدق بقوة لدرجة.انه قد يخرج من مكانه وجائت امي وكن متوقعة ان يقول لها ولاكنها لاكثر من خمس ساعات لم تدخل غرفتي وجاء وقت ابي وايضا لم يحرك ساكنا وانا اخشى الخروج فدخل ابي لغرفته لينام وتبعته امي فرتحت قليلا ونمت وصحيت في اليوم الثاني ولم ارى نظرة.

او كلمة او شيئ من احد ولم استرجي ان اسأل عن اخي مر اليوم بسلام واليوم الثاني سألت اين اخي فقالو انه خارج المنطقة عند احد اصحابه فأحسست بالذنب وبدأت التفكير فلم ارى الا سالي تطرق باب غرفتي ودخلت وقالت انها قررت البعد لانها خجلت مما فعلت ولاكنها لم تستطع فتكلمنا تارة عن الموضوع وسألتها عن علاقتها بايمن فقالت انها علاقة قديمة وانه اول من ناكها بطيزها وانه ناكهاراكثر من 100 مرة فصدمت فقالت هذا ما حصل وحكت لي عن خااد ايضا كيف ناكها وانه يمارس معها يوميا وهي مبسوطة جدا وهو بارع بلحس الكس لدرجة انه يأتي بالرعشة فورا عند لحسه واخبرتني بأنها تعشق ايضا السحاق وانها تشتهيني كثيرا وتريدنا ان نمارس الجنس دائماً وهيجتني بكلامها حتى قفلت باب الغرفة وخلعنا ملابسنا وبعد القبلات ورضع البزاز نزلت الى كسي وبعد عدة لحسات استغربت وقالت ما هذا خرمك احمر فتوترت كثيرا قالت تكلمي ما بك فقلت لها من خااد اخوكي فقالت اين حصل هذا ولماذا لم يستعمل المرطب فقلت لقد كانت عالاسطوح فقالت هذا جنون ولاكن هل استمتعتي فلم اجب وقلت لها هيا الحسي كسي فنزلت تلحس وتلحس حتى قاربت من الرعشة فقالت بمكر شديد الآن دورك وكانت اول مرة صراحة كنت متخوفة من ااطعم واشعر بنوع من القرف ولاكن من اقتربت منه احسست واني اريد اكله لا لحسه وبدأت بشغف شديد وكأني خبيرة لحس الكس وما انا الحس بشغف حتى دخل علينا اخي ايمن…


What's Your Reaction?

ممل ممل
2
ممل
رائع رائع
0
رائع
ساخن ساخن
2
ساخن
مضحك مضحك
0
مضحك
رهيب رهيب
0
رهيب
مثير مثير
1
مثير
عنيف عنيف
0
عنيف

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *